حصرياً نجم كرة القدم الإيطالي فرانشيسكو توتي يعتزل الملاعب
حصرياً نجم كرة القدم الإيطالي فرانشيسكو توتي يعتزل الملاعب

حصة في موقع التواصل الإجتماعي الشهير بالفيسبوك

تغرد على تويتر

أَبَاحَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية لاعب وسط منتخب إيطاليا السابق فرانشيسكو توتي الاثنين اعتزاله من ملاعب كرة القدم بعد 25 موسما في صفوف فريق روما، ومؤكدا أنه سيبدأ فصلا جديدا في العمل الإداري مع نادي العاصمة.

أنهى لاعب وسط منتخب إيطاليا السابق فرانشيسكو توتي مسيرته الكروية كلاعب في صفوف فريق روما. ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية توتي لموقع ناديه على شبكة الإنترنت “الجزء الأول من مسيرتي كلاعب انتهى، والآن جزء أكثر أهمية على وشك أن يدَشَّنَ”، في إشارة إلى توليه منصبا إداريا في النادي.

وتابع “حتى 28 مايو الماضي كنت أفكر فقط بلعب كرة القدم والاستمتاع وتقديم مساهمة كبيرة للفريق، الآن أقلب صفحة”.

وخاض توتي مباراته الأخيرة ضد نادي جنوة في 28 ماي في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي، وحملت الرقم 786 في مسيرته مع روما التي سجل فيها 307هدفا ، منها 250 في بطولة الدوري.

وفاز روما في تلك المباراة 3-2 وضمن المركز الثاني في الدوري خلف يوفنتوس والبطاقة المباشرة المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل . وكان فريق العاصمة في حاجة بالغة الشدة القصوي المساس الي الظَفْر لأن نقطة واحدة فقط فصلته عن نابولي الثالث في نهاية البطولة.

ومن أبرز إنجازات توتي إحراز كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2006 مع إيطاليا، وبطولة إيطاليا سنة2001 مع روما.

وسيعمل توتي جنبا إلى جنب مع المدير الرياضي للنادي مونشي والمدرب الجديد للفريق أوزيبيو دي فرانشيسكو الذي خلف لوتشيانو سباليتي، والأخير لم تكن علاقته جيدة بتوتي في الموسم المنصرم وأشركه مرة واحدة أساسيا مقابل 13 مرة احتياطيا.

وكانت مدرجات ملعب “أولمبيكو” في العاصمة غصت بالمشجعين لحضور المباراة الأخيرة لتوتي مع “جالوروسي”، فكانت احتفالية رائعة لتوتي ودع فيه الْكَثِيرُونَ منهم بالدموع النجم الذي بقي وفيا للفريق فِي غُضُون مباراته الأولى سنة 1993 في سن السادسة عشرة

المصدر : وكالات