5 متغيرات تقود موجة تصحيح إيجارات المساكن
5 متغيرات تقود موجة تصحيح إيجارات المساكن

تواصل – الرياض:

أدت 5 متغيرات أساسية في سوق العقار أَوْساط الفترة الأخيرة، إلى إِسْتِهْلالٌ موجة تصحيحية في سوق الإيجارات، التي شهدت ارتفاعات بلغت أكثر من 100فِي المائة أَوْساط الأعوام الستة الأخيرة.

وتشير تقديرات الأوساط المالية والعقارية، إلى أن قرار فرض رسوم على المرافقين للعمالة الوافدة سيؤدي إلى مغادرة 160 ألف أسرة سنويا على الأقل، ما سيخفض الضغط على السوق وتتراجع الأسعار، إضافة إلى رسوم الأراضي البيضاء، وخطط وزارة الإسكان، ووفرة المعروض، وتنوع الخيارات.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة تجارة وصناعة جدة عبدالله الأحمري: “الفترة الأخيرة شهدت زيادة في الاستثمار العقاري بِصُورَةِ واضحة ملحوظ؛ ما أدى إلى وفرة في المعروض وتنوع الخيارات، وكان من نتاج ذلك هبوط الإيجارات بنسبة تراوح بين 20 – 25فِي المائة، والوضع الراهن يعد طبيعياً للغاية بعد أن بلغت الإيجارات ذروة كان من الصعب تجاوزها اتساقاً مع القدرة الشرائية، ومستويات رواتب الغالبية التي تراوح بين 5 – 8 آلاف ريال” وفقاً لـ”عكاظ”.

وأفاد “الأحمري” بأن البدء في فرض الرسوم بنسبة 2.5فِي المائة على الأراضي البيضاء، من شأنه أن يدعم البناء في المرحلة الراهنة، ويؤدي إلى المزيد من الهبوط التصحيحي للأسعار.

 

المصدر : تواصل