الأن محمد بن راشد ومحمد بن زايد لشباب الإمارات: أنتم الأمل والمستقبل
الأن محمد بن راشد ومحمد بن زايد لشباب الإمارات: أنتم الأمل والمستقبل

فاجأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشباب في الدولة أمس، برسالة نصية باللغتين العربية والإنجليزية للتهنئة، بمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف 12 أغسطس من كل سنة في ما يلي نصها:

«بمناسبة اليوم العالمي للشباب نقول لكم: أنتم الأمل وأنتم المستقبل، وكل سنة وأنتم بالوطن أعلى، ومن أجل الوطن أقوى، وبدولتكم أكثر عزاً وفخراً».

فخر وثقة

ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، إن أجمل مُبَادَهَة في صباح اليوم العالمي للشباب رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كلمات نفخر بها، وثقة تحمل الشباب مسؤولية، هم بإذن الله في محلها.

وأضافت معاليها: "شكراً لأصحاب السمو، بإذن الله معكم سنحقق المراكز الأولى، وبقيادتكم نصنع أفضل مستقبل، أنتم القدوة، وبقيادتكم خير الإمارات مستدام، ورأسها متمجدة دائماً، شكراً من شباب الإمارات".

وتابعت معاليها إن قيادة الإمارات صنعت للعالم نموذجاً هو الأفضل في تمكين الشباب، والتفاعل معهم، والثقة بقدراتهم، والإنجاز بروح الشباب، أولوية شيوخنا هي سعادتنا، وقدرتنا على استغلال إمكاناتنا، أولويتنا نحن أن نخدم هذا الوطن، وطن أعطانا الكثير لننجز الكثير».

وأشارت معاليها إلى أن قيادة الإمارات صنعت أفضل شباب، شباب يتحلون بقيم والدنا زايد، وعطاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وريادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأطلقت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي منصة إلكترونية تحتوي على تقرير وملخص لإنجازات الإمارات في تمكين الشباب وخطواتها وبرامجها وسياساتها في تفعيل دور الشباب وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للشباب.

واحتوت المنصة- التي يمكن الاطلاع عليها عبر الرابط الإلكتروني http:/‏‏‏‏/‏‏‏‏iyd.youth.gov.ae/‏‏‏‏ - على معلومات حول أول تشكيل وزاري لدولة الإمارات في سنة 1971، الذي تضمن 13 وزيراً شاباً وخدمات التعليم للشباب في كل المراحل الدراسية داخل الدولة وخارجها وبعثات رئيس الدولة التي تتيح للشباب فرصة التعلم مجاناً في أعرق الجامعات العالمية واشتملت المنصة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا ً على حقائق حول جهود دولة الإمارات في تزويد الشباب بالعلم، حيث إن الإمارات لديها 750 مؤسسة تعليمية تخدم الشباب وتبلغ نسبة الشباب المتعلم 100فِي المائة.

وأعدت الإمارات أكثر من 3 برامج وطنية لتعزيز قيم الشباب إلى جانب منهج للتربية الأخلاقية للشباب وبرنامج وطني لإعداد الشباب في الخدمة العسكرية و15 برنامجاً وطنياً لإعداد القيادات الشَّبابِيَّةُ استفضالاًً عن مختبرات علوم وفضاء للشباب وأجندة وطنية للشباب يشارك في تنفيذها أكثر من 70 مؤسسة وتشمل 140 مبادرة تخدم الشباب.

كذلك علي الناحية الأخري احتوت المنصة على جهود حكومة الإمارات في التفاعل مع الشباب ومنها الحلقات الشبابية التي طورّت لتكون منصة عالمية للتفاعل مع الشباب ومجلس الشباب التابع لمجلس الوزراء ومجالس للشباب في كل وزارة ومجالس للشباب في المؤسسات الحكومية والخاصة ومجالس للشباب حول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ وحوارات وطنية حول الشباب وخلوات خاصة بهم.

وتحتوي المنصة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا ً على تفاصيل حول الخدمات الاجتماعية حيث توفر الإمارات لشبابها أراضي مجانية ومساكن للشباب وصناديق تقدم منحاً لزواج الشباب ورعاية صحية داخل وخارج الدولة.

يتميز مجتمع الإمارات بأنه مجتمع شبابي حيث تبلغ نسبة الشباب في الدولة نحو 50فِي المائة من مَجْمُوعُ السكان، ولذلك قامت سياسة دولة الإمارات على تقديم كل ما من شأنه النهوض بالشباب وتوفير احتياجاتهم، ويحظى الشباب في الدولة بثقة القيادة، التي سخرت جميع الإمكانات للارتقاء بهم، وتمكينهم من البناء والعطاء، وتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم، ليرتقوا بأنفسهم، ويرسموا النجاح، ويصنعوا حاضراً مشرقاً ومستقبلاً أفضل لأنفسهم ووطنهم.

ولم يكن الاهتمام بالشباب حبراً على ورق بل قامت الإمارات بخطوات عدة لضمان المشاركة الفاعلة للشباب، وتعزيز روح القيادة لديهم، كان منها تعيين معالي شما المزروعي وزير دولة للشباب وهي في عمر 22 لتصبح أصغر وزيرة في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

المصدر : البيان