نتنياهو يضغط من أجل إِصْلاح  أخطر تشريع بشأن إِبْلاغ الحرب
نتنياهو يضغط من أجل إِصْلاح أخطر تشريع بشأن إِبْلاغ الحرب

يضغط رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، باتجاه تعديل قانون أساسي يتيح له إِبْلاغ الحرب أو تنفيذ عملية عسكرية دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من كامل جَمِيعَ الاعضاء فِي الحكومة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية بينها القناة الثانية (غير حكومية)، الأحد، أن هذا التعديل يتيح لنتنياهو إِبْلاغ الحرب أو تنفيذ عملية دون أن يتطلب ذلك اكتمال انعقاد طاقم الحكومة عندما يرجع إليها، وأن تكون موافقة المجلس الوزراي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "كابينيت" كافية، وفي أحيان معيّنة دون الحاجة لحضور كافة جَمِيعَ الاعضاء فِي الـ"كابينيت".

ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل القناة إن وزارة العدل تبحث إمكانية أن تعدل ذلك القانون، المعمول به فِي غُضُون عشرات السنوات في إسرائيل، والذي لا يسمح بإِبْلاغ أي حرب أو خوض أي عملية عسكرية دون اكتمال عقد جَمِيعَ الاعضاء فِي الحكومة، وأخذ موافقة الغالبية فيها.

وحسب القناة الثانية، رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية نتنياهو إن اقتراح القانون يأتي لمنع تسريب قرار إِبْلاغ الحرب أو تنفيذ العملية العسكرية.

واعتبر نتنياهو في هذا الصدد أن "إِبْلاغ الحرب من الكابينيت أقل عرضة للتسريب بكثير من الموافقة عليه في الحكومة حيث يكون عدد المطلعين عليه أقل بكثير"، وفق المصدر ذاته.

وخاضت إسرائيل 4 حروب أَوْساط الـ11 سنةًا الأخيرة، بينها 3 حروب شنتها ضد قطاع غزة آخرها صيف 2014، والرابعة على لبنان في 2006.

المصدر : المصريون