رئيس الوزراء يتراس إجتماعاً أمنياً في عدن تغيب عنه مدير الشرطة
رئيس الوزراء يتراس إجتماعاً أمنياً في عدن تغيب عنه مدير الشرطة

ترأس رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم الجمعة، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً استثنائياً باللجنة الأمنية بمحافظة عدن، لمناقشة الأوضاع الأمنية.


وحسب الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء الحكومية سبأ فقد ناقش رئيس الوزراء أَوْساط الاجتماع التجهيزات الأمنية بمناسبة ذكرى احتفالات شعبنا العظيم بالعيد الرابع والخمسين لذكري ثورة الرابع عشر من أكتوبر، ومناقشة تفاصيل الأوضاع وتعزيز الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.


واستمع رئيس الوزراء، إلى شرح موجز من اللجنة الأمنية عن الأوضاع الأمنية في العاصمة المؤقتة، والخطط والبرامج التي يجري تنفيذها لاستتباب الامن والاستقرار، وضمان الحفاظ على سلامة المواطنين.


وكلفت اللجنة الأمنية وزارة الداخلية والأمن، تأمين جميع الفعاليات الوطنية بهذه المناسبة وتسهيل وصول الجماهير إلى الساحات والسماح لكافة الفئات بالتعبير الحر عن آرائها ومبادئها واتجاهاتها.

ودعا الدكتور بن دغر،كافة الجهات إلى حِذْق النفس وعدم الانجرار نحو التصادم والاشتباك حفاظاً على أمن وسلامة المواطنين.


حضر الاجتماع، رئيس جهاز الامن السياسي اللواء عبده الحذيفي، ووزير العدل القاضي جمال عمر ،ونائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، ورئيس العمليات اللواء ناصر بارويس، وقائد الحرس الرئاسي اللواء سند الرهوة، ورئيس دائرة الاستخبارات اللواء جغمان، ووكيل مساعد قطاع الأمن في وزارة الداخلية اللواء أحمد علي مسعود، ومدير جهاز الأمن القومي العميد حيدرة لهطل، ومدير جهاز الأمن السياسي العميد قائد مساعد، والأمين العام لمجلس الوزراء حسين منصور.


وتغيب عن الإجتماع مدير سنة شرطة عدن شلال شايع الذي يعتبر الجهاز التنفيذي المعني بِصُورَةِ واضحة مباشر بضبط الأمن في عدن، إلى جانب قوات الحزام الأمني التي أنشأتها قيادة القوات الإماراتية وتولت عملية تدريبها وتمويلها وتتلقى توجيهاتها بِصُورَةِ واضحة مباشر من قيادة القوات الإماراتية في عدن.

 

وفي غضون ذلك فقد في وقت سابق فقد حَدَثَ شرطة عدن نفذت أَوْساط الأيام السَّابِقَةُ مداهمات لمقرات الإصلاح واعتقالات طالت عدداً من قيادات ونشطاء الحزب، كان آخرها إحراق المقر الرئيسي للحزب ف يعدن، والذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بعد تداول نشطاء تسجيلاً مصوراً لمدير شرطة عدن شلال شايع وهو يتهم حزب الإصلاح بالإرهاب ويهدد بمداهمة كل المقرات. 
 

المصدر : المصدر اونلاين