بالوثائق الحريري: حل مشكلة العاصمة صنعاء قبل أي حوار بين الحكومة في طهران والسعودية
بالوثائق الحريري: حل مشكلة العاصمة صنعاء قبل أي حوار بين الحكومة في طهران والسعودية
صحيفة الراية - متابعة خاصة
الاربعاء, الخامسة عشر نوفمبر, 2017 09:20 صباحاً

نفى مكتب رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، كلام مستشار المرشد الإيراني للشؤون الخارجية علي أكبر ولايتي عن عرضه الوساطة مع المملكة العربية السعودية أَوْساط لقائهما الأخير في بيروت، مؤكداً أن "الحريري لم يعرض التوسط بين أي بلد وآخر، بل عرض على ولايتي وجهة نظره بضرورة وقف تدخلات الحكومة في طهران في العاصمة صنعاء كمدخل وشرط مسبق لتحسين العلاقات بينها وبين المملكة العربية السعودية".

وأضاف البيان، الذي نشرته وسائل إعلام سعودية "الحريري كرر بإصرار أن تلك وجهة نظر شخصية وأنها رأي خاص به"، وعندما ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ جواب ولايتي أنه يرى الحوار حول الأزمة اليمنية مدخلاً جيداً لبدء الحوار بين الحكومة في طهران والمملكة، أجابه "لا، العاصمة صنعاء قبل الحوار. رأيي أن حل المشكلة في العاصمة صنعاء هو المدخل الوحيد قبل إِسْتِهْلالٌ أي حوار بينكم وبين المملكة".

وكان موقع التلفزيون الحكومي الإيراني قد نقل عن ولايتي، قوله "الحريري يدّعي أنه طلب أَوْساط اجتماعه معي وقف التدخل الإيراني في الشؤون اللبنانية، لكنه لم يقل مثل هذا الكلام".

 ولفت ولايتي إلى أن الحريري عرض أَوْساط اجتماعهما القيام بوساطة بين الحكومة في طهران والسعودية، وأنه رحّب بالعرض، مؤكداً "أن اللقاء لم يكن متوتراً أو عنيفاً على الإطلاق".



المصدر : الموقع