الغربان تخطط للمستقبل مثل البشر
الغربان تخطط للمستقبل مثل البشر

تُعرف الغربان بذكائها الملحوظ، وكشفت تَحْصِيل جديدة أن تلك الأنواع من الطيور الذكية يمكنها التخطيط للمستقبل أفضل من طفل عمره 4 سنوات.

ويمكن لأنواع من الغربان تخيل الأحداث المستقبلية عن طريق "التفكير الذهني"، كذلك علي الناحية الأخري يمكنها التحكم بالرغبات النفسية، لتأخير شعور الإشباع.

وكان يُعتقد سابقا أن تلك المهارات المتعلقة بالتخطيط للمستقبل، تقتصر على البشر والقردة ذات مستوى الذكاء العالي. وتشير النتائج إلى أن قدرات التخطيط عند الغراب، تطورت مع مرور الزمن.

وحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم" وجد الباحثون من جامعة لوند في السويد، أن الغربان تستطيع إكمال المهام المعرفية المعقدة، التي لوحظت حصرا عند البشر، كذلك علي الناحية الأخري أثبتوا قدرتها على التخطيط للمستقبل، إلا أن النتائج اقتصرت على مهام البحث عن الطعام.

 

رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية الباحث كان كاباديري: "قد تحوي أدمغة الطيور عددا كبيرا من الخلايا العصبية، وتتميز أدمغة الغربان بوجود كثافة عصبية غير متوقعة".

وقام الباحثون بتدريب الغربان على استخدام أداة لفتح صندوق اللغز، من أجل الحصول على مكافأة. ومن ثم عُرض عليها الصندوق  دون الأداة.

وتم إبعاد الصندوق، حيث قُدم للغربان أداة بَعْث الصندوق بعد مرور ساعة من الزمن. وجاهَرَت في غضون ذلك النتائج أن معظم الغربان اختارت أداة بَعْث الصندوق الصحيحة، بعد عرضه عليها في غضون 15 دقيقة، ونجح 85فِي المائة من الطيور في بَعْث الصندوق.

كذلك علي الناحية الأخري لوحظت نسبة نجاح عالية (78فِي المائة) في تجارب مماثلة، استخدمت فيها الغربان عملة رمزية لمقايضتها والحصول على المكافأة.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية الباحثون: "إن الغربان أفضل من الأطفال الذين يبلغون من العمر 4 سنوات، في تجارب مماثلة".

وأوضح العلماء أن المكافأة المباشرة المقدمة للغربان، أقل أهمية من المكافأة الموجودة في الصندوق، ما يدل على وجود مستوى عال من حِذْق النفس عند الطيور، كذلك علي الناحية الأخري القردة.

المصدر : الوطن