طارق رمضان: تحديت نفسى فى الكتابة للكوميديا
طارق رمضان: تحديت نفسى فى الكتابة للكوميديا

جَاهَرَ السيناريست طارق رمضان، عن سعادته بالتعاون مع الفنان سامح حسين، مؤكداً أن فيلم «» سلط الضوء على قضايا الفساد والظلم فى المجتمع بِصُورَةِ واضحة كوميدى ساخر.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية «طارق»: «جميع أحداث الفيلم تَحْكِي فى ليلة واحدة، بطل العمل (فارس) ضابط متورط هو وعدد من الجنود والأشخاص فى قضية، ويتم احتجازهم فى بوكس شرطة، ومن هنا جاءت تقنية البث المباشر والاستفادة من التطور التكنولوجى، حيث يقوم أحد الموجودين فى السيارة ببث مطاردته مع الشرطة على الهواء مباشرة عبر السوشيال ميديا، ما يجعل فارس بطلاً شعبياً أمام الجماهير، كونه يتصدى للظلم والفساد، ويكون سبباً فى الأمساك بـ عدد من رجال الأعمال الباحثين عن منافعهم الشخصية، على حساب مصالح البلد».

استغرقنا 3 أشهر فى التحضير للعمل والرقابة حذفت مشاهد متعلقة بالشرطة

وأضاف: «أعتقد أن تلك التجربة، هى الأولى من نوعها التى استخدمت فيها خاصية البث المباشر، لا سيما أن الفكرة كانت لدى فِي غُضُون وقت، وعقدت مع مرقس عادل مخرج الفيلم جلسات كثيرة، ثم تحدثنا مع شركة الإنتاج، وقضينا 3 أشهر فى مراحل التحضير للعمل». وتابع: «تأليف الأعمال الكوميدية من أصعب أنواع الكتابة، ولكننى تحديت نفسى، وقررت أن أطرح موضوعاً بِصُورَةِ واضحة كوميدى يتواكب مع تصاعد الأحداث، وتم تغيير اسم العمل من (ليلة الأمساك بـ الحكومة) إلى (بث مباشر)، وتدخلت الرقابة على المصنفات الفنية وحذفت أَغْلِبُ المشاهد التى تتعلق بالشرطة».

المصدر : الوطن