أحمد بجة: «حسين» يمتلك طاقات كبيرة.. وكسبت رهانى بـ«طاهر»
أحمد بجة: «حسين» يمتلك طاقات كبيرة.. وكسبت رهانى بـ«طاهر»

رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية الفنان أحمد بجة إن فيلم «» يعتبر أولى تجاربه فى إنتاج الأعمال السينمائية، مؤكداً أنه حرص على تقديم منتَج جديد يختلف عن دائرة الأفلام التجارية.

وأضاف «بجة» لـ«صحيفة الراية»: «شاركت فى أعمال كثيرة كمنتج فنى ومشرف سنة على الإنتاج، فوجدت أننى لدىّ الوعى والخبرة الكافيين، ما يجعلنى أقدم عملاً لشركتى، فأخذت القرار وعندما أقدمت على تلك الخطوة، جلست أفكر مع نفسى ماذا سأفعل؟، خصوصاً أنه كان هناك شخص آخر سيتولى إنتاج الفيلم لكنه اعتذر».

وأردف: «تركت الفيلم وذهبت لمشروع آخر لكنه لم يكتمل، ففكرت أن أعود لتقديم الورق والفكرة التى كانت تعجبنى، وكنت أرغب فى تقديم عمل يعيش ولا يتجه لنوعية الأفلام التجارية بِصُورَةِ واضحة كبير، وفى الوقت نفسه نقدم رسالة وموضوعاً، ثم تحدثت مع طارق المؤلف، ومرقس المخرج، وجلسنا نعمل على الورق شهرين، حتى استطعنا فى النهاية الخروج بنسخة ترضى أنفسنا».

وتابع: «بدأت مرحلة الترشيحات، وجلست مع مرقس نتحدث حول الصورة والموسيقى والديكور وباقى التفاصيل، فلدىّ الخبرة الكافية لاختيار الممثلين المناسبين للعمل، خصوصاً أننى كنت أرغب فى ضخ دماء جديدة، وأعتقد أن سامح حسين فنان لديه إمكانيات كبيرة، وقلت له ذلك فِي غُضُون أيام مسلسل (اللص والكتاب)، ولكن هناك أناساً يرون أن سامح جيد فى مناطق أخرى، لكنهم يحصرونه فى الكوميديا، والمهم بالنسبة لى أن يكون لدىّ ورق جيد، عندما أعطيه لممثل له اسمه وأطلبه فى مشهد واحد يوافق عليه، فهناك 30 ممثلاً يشاركون فى البطولة».

فضلنا ضخ دماء جديدة.. و«مرقس» وثق فى ترشيحاتى

واستطرد: «عندما تحدثت مع سامح حسين، قلت له أريدك معى فى فيلم من إنتاجى للمرة الأولي التي تحدث، فكان رده (معاك)، ثم تحدثنا عن حكاية العمل، فأرسلت له الورق، وبعد ساعتين أخبرنى أن الموضوع أعجبه كثيراً، وقوته ستؤثر على العمل، فكلما أرسلت السيناريو لفنان يوافق على الفور، لذلك معظم تعديلات السيناريو كانت على الكوميديا والإفيهات فقط».

وعلق على ترشيحات فريق عمل «بث مباشر»، متحدثاًً: «المخرج كان يثق فى اختياراتى، وكنت أسمعه لأننى أرغب فى معرفة رؤيته حتى أطمئن، وعندما كان يأتى تخطر فى بالى فكرة جديدة، كنت أعرضها عليه، وأحياناً كان يوافق وفى أوقات أخرى كان يعارض، عندما لا يرى إضافات للدور، وأحد الخلافات الطريفة التى حدثت بيننا، تعلقت بالممثل طاهر أبوليلة، فكنت أرى أنه مناسب للشخصية، على عكس مرقس الذى كان يراه غير ملائم، وبعد مَغَبَّة الفيلم رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية لى أشهد لك أنه كان أكثر شخص مناسب لطبيعة الدور، والحقيقة أن طاهر قدمه على أفضل وجه».

المصدر : الوطن