سعر الدولار اليوم 18 يوليو بنك HSBC مع انخفاضه أَوْساط الأيام السابقة بِصُورَةِ واضحة ملحوظ
سعر الدولار اليوم 18 يوليو بنك HSBC مع انخفاضه أَوْساط الأيام السابقة بِصُورَةِ واضحة ملحوظ

سعر اليوم 18 يوليو بنك HSBC ، تحاول الدولة الخروج من النفق المظلم، من أَوْساط إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه البلاد، ومواجهة ارتفاع أَنْفَس الدولار أمام الجنية، وتقديم المساعدة والدعم للمواطن محدودي الدخل، من أَوْساط مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالأسواق بسبب ارتفاع سعر الدولار بالبنوك والسوق السوداء أمام الجنيه، التي جعلت  المواطن عاجزاً عن توفير احتياجات أسرته من السلع الأساسية، ورفع الدعم عن أغلب السلع، كان يتطلب برنامج  لرفع العناء عن محدودي الدخل، وتقديم مُسَاعَدَة مادي لهم تحدد قيمته حسب الدخل الشهري وعدد أفراد الأسرة وسوف نعرض عليكم سعر الدولار اليوم 18 يوليو بنك HSBC.

سعر الدولار اليوم 18 يوليو بنك HSBC وارتفاع أسعار السلع الغذائية بالأسواق

أدى انخفاض أَنْفَس الجنيه أمام الدولار، إلى ارتفاع أسعار جميع السلع بالأسواق، مما أدى إلى معاناة المواطن محدود الدخل، الذي أصبح غير قادر على تحمل تلك الارتفاعات الجنونية، وعجزة عن تلبية إحتياجات أسرته، وأدت قلة ايرادات الدولة بسبب انخفاض عائدات قناة السويس، وعائدات السياحة، وغلق كثير من المصانع، بسبب ارتفاع أسعار معدات تلك المصانع،  وعدم توفر العملة الصعبة، لاستيراد المواد الخام اللازمة لتشغيل تلك المصانع، إلى تأذم الأمور أكثر.

تحديث :- سعر الدولار اليوم 18 يوليو بنك HSBC سعر الشراء 17.90 وسعر البيع 18.02.

تقوم الدولة ببذل كل ما لديها من امكانيات لتوفير المواد الغذائية الضرورية لحياة المواطنين، التي لا يستطيع الاستغناء عنها،  فارتفاع سعر المواد الغذائية في الأسواق جعل المواطن عاجزاً على توفيرها لأسرته، مما زاد من معاناته اليومية لتوفير لقمة العيش لأسرته، وأصبح هناك نوع من عدم الرضا، من أداء الحكومة، بسبب عجزها عن حل مشكلات المواطنين، وعدم توفير الاحتياجات الضرورية لحياته، بسبب قلة إيرادات الدولة، وعدم توفر العملة الصعبة.

 علاقة ارتفاع سعر الدولار ببطء الإصلاحات الاقتصادية في البلاد

تسبب بطء الإصلاحات الاقتصادية في البلاد، إلى جعل الوضع يزداد سوءاً وتزداد حجم المشكلة، وتزداد معاناة المواطنين اللذين أصبحوا عاجزين عن تلبية احتياجات أسرهم ، كل ذلك أدى إلى خروج الأمر عن الأسْتِحْواذ ، فيجب على الدولة التفكير في إيجاد حلول سريعة لأزمة ارتفاع السلع الغذائية ، حتى ترفع العناء عن كاهل المواطنين، وتحسين الأحوال المعيشية لهم، كل ذلك يأتي من أَوْساط تحسين الوضع الاقتصادي، وتوفير العملة الصعبة ورفع أَنْفَس الجنية، من أَوْساط تشجيع الإستثمار والصناعة والتجارة والزراعة في البلاد.

المصدر : ثقفنى