حصرياً إغلاق طلبات التأهل لمشروع طاقة الرياح في دومة الجندل 10 أغسطس
حصرياً إغلاق طلبات التأهل لمشروع طاقة الرياح في دومة الجندل 10 أغسطس

دعت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية أمس الشركات لتقديم طلبات التأهل للمنافسة على مشروع لطاقة الرياح في دومة الجندل بمنطقة الجوف بقدرة 400 ميجاوات سنويا.

ووفق بيان لمكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بالوزارة، سيجري تلقي طلبات التأهل للمشروع حتى 10 أغسطس، فيما تمتد وقت تلقي العروض من 29 أغسطس وحتى يناير 2018.

ويعتبر مشروع دومة الجندل ثاني مشروع بعد محطة الطاقة الشمسية في سكاكا بقدرة 300 ميجاوات، والذي من المنتظر أن يغلق باب تلقي العروض عليه في سبتمبر، في حين سيعلن العرض الفائز في المشروع نوفمبر المقبل، ويمثل المشروعين جزءا من الجولة الأولى في خطة ضخمة للطاقة المتجددة.
وأوضح مكتب تطوير المشاريع أن الشركات صاحبة العروض الفائزة تتولى بناء وتشغيل محطات كهرباء في شراكة مع الحكومة.

وسيتدعم مشروع دومة الجندل باتفاق لشراء الكهرباء مدته 20 عاما وسيتدعم مشروع سكاكا باتفاق لمدة 25 عاما.

وتستهدف المملكة توليد 9.5 جيجاوات من الكهرباء سنويا من مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2023.

مسار طويل ومنهجي
وثَبَّتَ وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة مسار طويل ومنهجي باتجاه تنويع مصادر الطاقة والاقتصاد بالمملكة، ويمثل أحد ركائز إسهامات وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في تحقيق رؤية المملكة 2030.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية «مع دخول النصف الثاني من 2017، واثقون وملتزمون بأن البرنامج يتقدم في المسار الذي رسمناه لتحقيق أهدافه الطموحة، المتمثلة في إضافة القيمة وتحقيق الفرص التنموية المرجوة والمستهدفة».

وأضاف «ويأتي الإعلان عن طلب عروض التأهل لمشروع دومة الجندل الذي سيليه الإعلان عن طلب العطاءات الشهر المقبل، تأكيدا لالتزام الوزارة طرح مشاريع تبلغ جملة طاقتها 700 ميجاوات في المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة هذا العام، وهو ما يشكل الأساس الذي سيدعم نجاحنا بإذن الله في تحقيق أهدافنا الطموحة الرامية إلى إضافة 9500 ميجاوات من الطاقة الكهربائية المنتجة من الطاقة المتجددة بحلول 2023».

التأهل لتقديم العطاءات
وأوضح مكتب التطوير أن الشركات المؤهلة لمشروع دومة الجندل، والذي تم تحديد 10 أغسطس 2017 موعدا نهائيا لتسلم عروض التأهل ستنتقل بعد ذلك إلى مرحلة تقديم العطاءات، إما ضمن فئة مديري المشاريع أو فئة المديرين الفنيين، أو ضمن الفئتين كلتيهما، وذلك بناء على خبراتها السابقة في العمل على مشاريع الإنتاج المستقل للكهرباء التي تندرج ضمن هذا الحجم.

مشاركة بمشاريع قادمة
وبحسب بيان مكتب التطوير، فإن الشركات المؤهلة لمشروع دومة الجندل سيمكنها المشاركة في مرحلة تقديم العطاءات التي ستدشن في 29 أغسطس 2017 التي تم تحديد الموعد النهائي لتسلم وثائقها في يناير 2018، أما الشركات التي لا تتمكن من اجتياز عملية التأهل للجانب الإداري أو الفني من هذا المشروع، فسيكون بمقدورها المشاركة في تقديم عروض التأهل وعروض العطاءات للمشروعات المستقبلية التي تطرح في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.

نمو متوقع لمنطقة الجوف
ومع تنفيذ مشروعي المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في منطقة الجوف شمال المملكة، فإن من المنتظر أن تشهد المنطقة أَوْساط السنوات المقبلة نموا اقتصاديا مباشرا وغير مباشر، جراء تطوير مشاريع الطاقة المتجددة والاستثمار فيها.

توقيع اتفاق لشراء الطاقة
وعقد مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة مؤتمرا في مايو الماضي، حضره أكثر من 50 ممثلا للشركات المؤهلة لمشروع الطاقة الشمسية في سكاكا، ونسق المكتب زيارة ميدانية على هامش المؤتمر مكنت الحاضرين من الاطلاع على موقع المشروع في سكاكا قبل الموعد النهائي لتقديم عروض العطاءات الذي سيحل في سبتمبر المقبل، فيما سيتم الإعلان عن الفائز بالمشروع في نوفمبر 2017.

وسيتم تعزيز هذين المشروعين بتوقيع اتفاق لشراء الطاقة لمدة 25 عاما من مشروع الطاقة الشمسية، وآخر مدته 20 عاما من مشروع طاقة الرياح، كذلك علي الناحية الأخري سيكون على من يتَوَّجَ بكل مشروع أن يحقق اشتراطات واضحة ومحددة تتعلق بتطوير وتنمية المحتوى المحلي، وذلك من أجل تقديم الدعم تطوير سلسلة أَنْفَس محلية لقطاع الطاقة المتجددة في المملكة.

مشروع طاقة الرياح بدومة الجندل:
10 أغسطس 2017
موعدا نهائيا لتسلم عروض التأهل
29 أغسطس 2017
إِسْتِهْلالٌ مرحلة تقديم العطاءات
يناير 2018
الموعد النهائي لتسلم العطاءات

مشروع الطاقة الشمسية في سكاكا:
17 أبريل 2017
طرح مناقصة المشروع
سبتمبر 2017
الموعد النهائي لتقديم العطاءات
نوفمبر 2017
الإعلان عن الفائز بالمشروع


المصدر : مكه