الأن «الإمارات للأعمال» يسد النقص في سوق المكاتب الفاخرة
الأن «الإمارات للأعمال» يسد النقص في سوق المكاتب الفاخرة

أجمعت شركات استشارات عقارية عالمية على تفرد مشروع «مجمع أبراج الإمارات للأعمال» الذي أطلقته دبي القابضة في المنطقة الواقعة بين شارع الشيخ زايد وشارع السعادة وعلى مقربة من مركز دبي المالي العالمي بتكلفة خمسة مليارات درهم. وتوقعوا في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن يشكل عند اكتماله وجهة أعمال متكاملة في قلب دبي.

وأكدوا أن المشروع الجديد يرفع منافسة منطقة الأعمال في مركز دبي المالي العالمي مباشرة مع مراكز بحجم وول ستريت في نيويورك وذا سيتي في لندن أَوْساط السنوات المقبلة.

وكانت دبي القابضة أطلقت المشروع أخيراً بعد إطلاع ومباركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، على مجسم المشروع وشرح تفصيلي لأهم مرافقه ومنشآته.

طموحات

ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل دانة وليمسون رئيسة قسم قطاع المكاتب ومساحات الأعمال في جيه إل إل إل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: إن مجمع أبراج الإمارات للأعمال يمثل توسعاً منطقياً لمنطقة الأعمال المركزية التي يطمح الكثير من المستأجرين للتواجد فيها.

وأضافت إن منطقة الأعمال المركزية في دبي تمتد من مركز التجارة العالمي على طول شارع الشيخ زايد وصولاً إلى وسط المدينة؛ وتحتوي على 1.6 مليون متر مربع تقريباً من المساحات المكتبية تمثل نحو 18فِي المائة من مَجْمُوعُ حجم المساحات المكتبية في دبي والتي تبلغ 8.5 ملايين متر مربع. ويعتبر هذا منخفضاً نسبياً وفقاً للمعايير الدولية، حيث يمكن أن تتواجد 30فِي المائة-40فِي المائة من المساحات المكتبية في منطقة الأعمال المركزية.

ولفتت وليمسون إلى أن «مجمع أبراج الإمارات للأعمال» إضافة منطقية يمكنها ردم الفجوة النسبية للمساحات عالية النوعية المتوفرة في منطقة الأعمال المركزية بدبي، وتلبي الطلب على المكاتب في تلك المنطقة، ووصلت المساحات الشاغرة في منطقة الأعمال التجارية إلى أدنى مستوياتها فِي غُضُون ما قبل الأزمة المالية العالمية سنة 2008/‏‏2009 بحوالي 14فِي المائة.

طلب

من جهته رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية فيصل دوراني، رئيس قسم الأبحاث بشركة كلاتونز إن المشروع الجديد يأتي تلبية للطلب على المساحات المكتبية الفاخرة من الفئة الأولى في منطقة وسط دبي، والتي لا تزال نسبة الوحدات المعروضة فيها محدودة. لافتاً إلى أن الطلب من قبل كبرى الشركات الرائدة عالمياً على المباني المكتبية الحديثة التي تتمتع بمساحات واسعة وتجهيزات فاخرة، يساهم في نجاح المشروع الجديد في تبوؤ مكانة ذات تأثير ضخم في منطقة مركز دبي المالي العالمي.

وثَبَّتَ أن المشروع يعزز رصيد دبي من التقدم المحرز في قطاعي الصناعة والأعمال، حيث سيكون المجمع التجاري الجديد الذي تقدر تكلفته بخمسة مليارات درهم، بمثابة امتداد للنجاح الذي حققه مركز دبي المالي العالمي، مما سيرفع مكانة منطقة وسط دبي على الصعيد العالمي، ويعزز مكانة المدينة بوصفها مركزاً مالياً عالمياً رئيساً يدخل في منافسة مباشرة مع مراكز بحجم وول ستريت في نيويورك وذا سيتي في لندن أَوْساط السنوات المقبلة.

استراتيجية

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية دينيس خاجيموراتوف مؤسس منصة (عقارات دبي aqaratdubai.ae) إن المشروع الجديد يتناغم مع استراتيجية مركز دبي المالي العالمي لعام 2024، فقد باشر مركز دبي المالي العالمي تنفيذ استراتيجية طموحة للنمو على مدى عشر سنوات وترمي إلى تعزيز مكانة المركز كجسر يربط بين بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. مشيراً إلى مزايا مركز دبي المالي العالمي التي تشكل الملتقى الأمثل للشركات التجارية العالمية، حيث يضم أكثر من 800 شركة بما فيها 18 من أكبر 25 مصرفاً عالمياً و8 من أضخم مديري الأصول و6 من أكبر 10 شركات تأمين، بالإضافة إلى 6 من أكبر 10 شركات للمحاماة والاستشارات القانونية في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

وتشكل مكاتب الفئة الممتازة 20فِي المائة من مَجْمُوعُ مساحات الأعمال المتوفرة في دبي حالياً، ويقدر معدل إشغالها بنحو 92فِي المائة. ولا شك بأن تزايد الطلب على الفئة الممتازة من مساحات الأعمال يشكل دليلاً على كون دبي الوجهة المفضلة لكبرى الشركات العالمية والإقليمية، نظراً لما تتمتع به الإمارة من موقع استراتيجي وبيئة صديقة للأعمال والاستثمار.

مرونة

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية ماثيو غرين، رئيس قسم الأبحاث والاستشارات في «سي بي آر إي الشرق الأوسط» إن سوق المكاتب في دبي يشهد توسع فجوة الأداء بين المواقع الرئيسية والثانوية التي توفر مساحات مكتبية للشركات. وقد نتج عن ذلك انكماش واسع النطاق في إيجارات المناطق غير الرئيسة، مدفوعاً بارتفاع مستويات العرض والتحديات المستمرة للبيئة الاقتصادية الإقليمية. ومع ذلك، ظل الطلب على مساحات المكاتب من الفئة الأولى مرناً على نطاق واسع، مع وجود مستويات قوية من الطلب على المواقع المتميزة، وخاصة تلك التي يمكنها استيعاب خيارات الترخيص المزدوج. ونتيجة لذلك، ظلت إيجارات المكاتب الرئيسية مستقرة أَوْساط العام الماضي، مما شجع المزيد من المطورين على العودة لدخول القطاع التجاري.

ويرى جرين أن مشروع مجمع أبراج الإمارات للأعمال يعكس إدراك المطورين بوجود طلب كامن على المكاتب الكبيرة والفعّالة، ذات القدرة على دمج المساحات المتجاورة. ومع تسليم دفعات جديدة من المعروض من المرجح أن نرى موجة من الانتقالات نحو المساحات الأعلى جودة، بفضل زيادة الخيارات المتاحة وهياكل التسعير الأكثر تنافسية.

1600

ينعكس النجاح الراسخ والمتواصل الذي حققه مركز دبي المالي العالمي على مدى السنوات الــ15 السَّابِقَةُ فِي غُضُون انطلاقه، في تواجد قرابة الـ 1600 شركة تتخذ من المركز المالي الأبرز في المنطقة مقراً لها، وتستقطب ما يقرب من 20.000 موظف إلى المنطقة. وسيشكل مجمع أبراج الإمارات الجديد للأعمال، والذي يضم المبنيين الأكثر شهرة على شارع الشيخ زايد بدبي، دفعة قوية ترسخ مكانة إمارة دبي الرائدة كمركز عالمي للمال والأعمال، حيث سيساهم في زيادة نسبة المعروض من مكاتب العمل من الدرجة الأولى لتلبية احتياجات المنطقة المتصاعدة.

المصدر : البيان