ترامب: الحكومة في طهران ملتزمة بالاتفاق النووي لكنها لا تزال تهديدًا خطيرًا
ترامب: الحكومة في طهران ملتزمة بالاتفاق النووي لكنها لا تزال تهديدًا خطيرًا

أعلنت رئاسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الاثنين، أن الحكومة في طهران تلتزم بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية، لكن واشنطن حذرت من أن طهران تنتهك روح الاتفاق ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل إنها ستبحث عن سبل لتعزيزه.

كانت تلك المرة الثانية التي يشهد فيها ترامب بالتزام الحكومة في طهران بالاتفاق فِي غُضُون توليه السلطة في يناير برغم انتقاده له أَوْساط حملته الانتخابية في 2016.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مسؤولون في رئاسة ترامب أطلعوا الصحفيين على القرار، الاثنين،إنه يجري إعداد عقوبات اقتصادية جديدة على الحكومة في طهران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية وبسبب مساهمتها في التوترات بالمنطقة.

وبموجب القانون الأمريكي يتعين على وزارة الخارجية أن تبلغ الكونجرس كل 90 يوما بمدى التزام الحكومة في طهران بالاتفاق النووي. وكان أمام ترامب مهلة حتى يوم الاثنين لاتخاذ قرار.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مسؤول كبير في الإدارة إن القرار قضى بالتزام الحكومة في طهران باتفاق 20الخامسة عشر لكن ترامب ووزير الخارجية ريكس تيلرسون يعتقدان أن الحكومة في طهران «لا تزال أحد أخطر التهديدات للمصالح الأمريكية وللاستقرار في المنطقة».

وسرد المسؤول قائمة اتهامات بشأن سلوك الحكومة في طهران في المنطقة منها تطويرها للصواريخ الباليستية ودعمها للإرهاب وللمتشددين وتواطؤها في أعمال وحشية ارتكبت في العاصمة دمشق وتهديدها للممرات المائية بالخليج.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المسؤول «الرئيس ووزير الخارجية يعتبران أن تلك الأنشطة الإيرانية تقوض بشدة المقصود من الاتفاق وهو المساهمة في السلام والأمن على المستويين الإقليمي والدولي. نتيجة لذلك يرى الرئيس ووزير الخارجية والإدارة بأكملها أن الحكومة في طهران تنتهك بلا شك روح الاتفاق».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم