حِذْق 49 تمثالا أثريا داخل سيارة فى بولاق الدكرور
حِذْق 49 تمثالا أثريا داخل سيارة فى بولاق الدكرور

وجهت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار تحت إشراف اللواء حسام نصر مساعد وزير الداخلية لقطاع الحراسات والتأمين، ضربة أمنية لتجار الآثار، حيث ألقت الأمساك بـ عاطل بحوزته 49 تمثالا أثريًا.

وردت معلومات للواء هشام قدرى، مدير مباحث السياحة والآثار، مفادها حيازة هشام طه، 47 سنة، حاصل على بكالوريس تربية فنية، ومقيم بمنطقة بولاق الدكرور لبعض القطع الأثرية وعرضها للبيع بمبالغ مالية باهظة.

على الفور تم الدفع بأحد ضباط مباحث الآثار مستترا فى صورة تاجر آثار وإجراء عملية بيع وشراء مع المتهم، وألقى الأمساك بـ المتهم فى أثناء قيادته للسيارة رقم 56492 ق ماركة تويوتا كورلا.

وبتفتيش السيارة تم حِذْق بداخلها 49 قطعة أثرية عبارة عن 11 تمثال أوشابتى من النحاس، وتمثال من الحجر على صُورَةِ طفل، وتمثال على صُورَةِ ثعبان، وتمثال لأحد الآلهة، وتمثال على صُورَةِ ضفدع، وحامل من الخشب (مخدع للرأس للتحنيط)، و3 تماثيل أوشابتى من الحجر، و16 وجها من الخشب لغطاء التابوت مختلفة الأشكال والحجم و3 جعران، و3 تمثال من الخجر على صُورَةِ قرد و2 تميمة وتمثال على صُورَةِ بعجة و2 تمثال على صُورَةِ بومة وبمواجهته اعترف بحيازة لمضبوطات بقصد الاتجار فيها وبيعها بمبلغ مالى باهظ.

وبالعرض على اللواء مصطفى أنسى، مدير شرطة السياحة والآثار، أمر بتحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

المصدر : الصباح العربي