تعليق الإخوان على حكم "التخابر" بحق مرسي
تعليق الإخوان على حكم "التخابر" بحق مرسي

أدانت جماعة الإخوان المسلمين، السبت، ثالث حكم نهائي بحق الرئيس المعزول محمد مرسي، وإعدام 3 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع قطر".

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المتحدث باسم "الجماعة" طلعت فهمي، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إنه "عندما يختل ميزان العدالة، ويغيب ضمير القاضي، فلا دولة ولا أمان".

واعتبر فهمي الحكم "تسييس للقضاء إضافة إلى بطلان تلك المحاكمة من أساسها".

ووجهت الجماعة التحية لمرسي "الصامد البطل".

وفي وقت سابق السبت، قضت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد)، بالسجن المؤبد (25 سنةًا) بحق مرسي، وإعدام 3 أشخاص مدانين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "التخابر مع قطر"، حسب مصدر قضائي.

وتعقيبًا على الحكم، رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مصدر قانوني مطلع، للأناضول، إن "حكم المؤبد بحق مرسي، ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بسبب قيادة جماعة الإخوان، وليس بتهمة التخابر، أو اختلاس أوراق حكومية".

وأشار المصدر إلى أن الحكم هو "الثالث النهائي بحق مرسي، بعد حكمي قضية الاتحادية وحكم إدراجه 3 سنوات في 20 مايو /أيار الماضي على قوائم الإرهابين".

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، هي "وادي النطرون" (حكم أولي بالإعدام ومؤجلة إلى 25 سبتمبر/أيلول الجاري)، و"التخابر الكبرى" (حكم أولي بالسجن 25 سنةًا مؤجلة إلى 24 سبتمبر/ أيلول الجاري )، وأحداث الاتحادية (حكم نهائي بالسجن 20 سنةًا)، و"التخابر مع قطر" (حكم نهائي بالسجن 25 عاما)، بجانب اتهامه في قضية "إهانة القضاء" محجوزة للحكم في 30 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وسبق أن استنكرت قطر، قضية التخابر، ووصفت في يونيو/ حزيران 2016، حكم صدر فيها بأنه "يجافي العدالة والحقائق"، وهو الأمر الذي رفضتها الخارجية المصرية، في بيان آنذاك، قائلة إن "القضاء المصري شامخ". 

المصدر : المصريون