عضو بـ«خارجية النواب»: هناك سعي أمريكي لتحسين العلاقات مع مصر
عضو بـ«خارجية النواب»: هناك سعي أمريكي لتحسين العلاقات مع مصر
رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية الدكتور عماد جاد، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إنه فِي غُضُون تأسيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في سنة 1945، يتم إقامة اجتماعًا سنويًا في شهر سبتمبر من كل سنة، متابعًا أنه للمرة الثالثة على التوالي يتم دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للمشاركة في أعمال الاجتماع، الذي يعقد غدًا الأحد.

وأضاف «جاد»، أَوْساط مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء السبت، أنه للمرة الأولي التي تحدث يلتقي «السيسي» مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدًا أن هناك سعي أمريكي لتحسين العلاقات مع مصر.

ونوه بأن اختيار الرئيس الأمريكي، لقائه بالرئيس المصري، على هامش الاجتماع، يشير إلى أهمية مصر في جميع الدول العالمية، ويعد مؤشرًا هامًا على تطور العلاقات الثنائية، التي يسودها أَغْلِبُ الارتباك الوقت الحالي، مشيرًا إلى عدم وضوح الموقف الأمريكي تجاه الأزمة القطرية.

ولفت إلى تصريحات «ترامب» بضرورة مُقاوَمَة الإرهاب ووقف تمويله، ومطالبته قطر بالاستجابة إلى مطالب الرباعي العربي، الأمر الذي يتعارض مع تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، التي تبدو في ظاهرها تساند النظام القطري.

وفي سياق متصل، تابع أن ملف حقوق الإنسان سيظل ملفًا ضاغطًا على مصر داخل الكونجرس، مستطردًا أنه لابد من التعامل الجيد مع قانون الجمعيات الأهلية.

يأتي ذلك على خلفية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمشاركة في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة الـ72، التي تبدأ اجتماعاتها الثلاثاء المقبل، في نيويورك.

المصدر : بوابة الشروق