استمرار الاحتجاجات ضد العنصرية لليوم الثاني في مدينة سانت لويس الأمريكية
استمرار الاحتجاجات ضد العنصرية لليوم الثاني في مدينة سانت لويس الأمريكية

استمرت الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي على قرار قاض من قضاة المحكمة الجنائية ببراءة ضابط شرطة سابق أبيض من تهمة قتل رجل أسود بعد كشف يوم السبت في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الامريكية.
وذكرت صحيفة «سانت لويس بوست-ديسباتش» أن مجموعة من المتظاهرين ساروا عبر مركز تجاري وهم يرددون الهتافات المناهضة للعنصرية، مما دفع الشرطة إلى إغلاق مدخل مركز «ويست كونتر سنتر» الواقع غرب المدينة.
وأفادت الصحيفة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا بأن مجموعة صغيرة أخرى تجمعوا في مركز تجارى في تشيسترفيلد بولاية ميسورى غرب سانت لويس.
ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل وزارة العدل الامريكية انها لن تطالب بإجراء تحقيق في الحقوق المدنية في القضية.
ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل المتحدثة باسم وزارة العدل لورين إرسام في بيان: إن «شعبة الحقوق المدنية اختتمت استعراضها وتحليلها الداخلي في أيلول/سبتمبر 2016، ووافقت على أن الأدلة المرفقة لم تدعم الملاحقة القضائية بموجب القوانين الاتحادية للحقوق المدنية الجنائية».
وأضاف البيان أن الوزارة لم تصدر أي بيان في ذلك الوقت تجنبا لأى تأثير على القضية الجنائية المعلقة.
وألغت فرقة الروك الايرلندية (يو 2) حفلا موسيقيا كان مقررا يوم السبت بعد أن تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف.
ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل (يو 2) إنها قررت إِفْساد الحفل بعد أن أبلغتها شرطة سانت لويس بأنها لن تكون قادرة على توفير الحماية اللازمة لجمهور الحفل.
ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل الفرقة ومنظم الحفل في بيان مشترك «لا نستطيع أن نخاطر بسلامة جماهيرنا من أَوْساط الاستمرار في اقامة حفل الليلة».
وأعلن منظم حفل المغني إد شيران على موقعه على الانترنت إِفْساد الحفل الذي كان من المقرر عقده ليلة الأحد.
استخدمت الشرطة في مدينة سانت لويس الامريكية في وقت متأخر من يوم الجمعة رذاذ الفلفل ضد متظاهرين خرجوا للاحتجاج على تبرئة ضابط شرطة أبيض سابق في المدينة من تهمة القتل بعد تَسْريح النار على رجل اسود.
وبدأ الاحتجاج بعد أن برأ قاضي دائرة سانت لويس تيموثي ويلسون الضابط السابق جيسون ستوكلي من جريمة قتل أنطوني لامار سميث (24 عاما)، وجاهَرَ تسجيل فيديو قيامه هو وشريكه في الدورية وهما يطاردان سميث، الذي يزعم أنه تاجر مخدرات، بعد أن هرب من الشرطة. وأطلق ستوكلي النار على سميث خمس مرات.
ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المتظاهرون إن الحكم أبرز الظلم العنصرى وفشل نظام العدالة في سانت لويس.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم