جاريث بيل يغلق الباب أمام تكهنات رحيله عن ريال مدريد
جاريث بيل يغلق الباب أمام تكهنات رحيله عن ريال مدريد

أغلق اللاعب الويلزي جاريث بيل الباب أمام أي احتمالات للرحيل عن ناديه ريال مدريد الأسباني، مؤكدا أنه لا يوجد ما يمكن مناقشته في هذا الموضوع.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية بيل في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة "ماركا" الأسبانية: "أنا لاعب بريطاني ودائما أحلم بالعودة لوطني، حدث نفس الأمر مع بيكهام ومع لاعبين إنجليز أخرين حضروا إلى أسبانيا، لا شيء جديد في هذا الخصوص ، أنا سعيد باللعب في ريال مدريد، الاهتمام يظل كذلك علي الناحية الأخري هو، لكن بما أنه لا يوجد شيء محدد أو عروض فلا يوجد ما يمكن مناقشته".

وثَبَّتَ بيل أنه لم يفكر أبدا في مستقبله خارج أسوار ناديه الحالي، وأضاف متحدثاً: "كل شيء كان معقدا بسبب إصابتي وليس لشيء أخر، لا زلت قادرا على لعب كرة القدم بِصُورَةِ واضحة جيد للغاية، عندما سأكون في كامل لياقتي سأقدم أفضل ما لدي مرة أخرى، لقد وقعت على عقد طويل المدى مع ريال مدريد وأنا سعيد في هذا النادي، من المؤكد أن هذا الموسم سيكون رائعا، خطتي هي تسجيل الأهداف هنا".

ويأمل اللاعب الويلزي في تقديم أفضل ما لديه بعد موسم رَأْي الْكَثِيرُونَ من العثرات لمسيرته ومعاناته من إصابة قوية في الكاحل.

وأضاف: "في العام الماضي كان من الصعب أن أصل إلى أفضل حالاتي بسبب الألم، لقد عملت بجد من أجل التعافي والآن يمكنني أن أخوض استعدادات ما قبل الموسم بكل قوة".

وحرمت الإصابة بيل من الوصول إلى الفترة الحاسمة من الموسم الماضي في كامل لياقته، رغم أنه شارك لبضع دقائق في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، الذي أقيم في مسقط رأسه بمدينة كارديف، عاصمة ويلز، وفاز ريال مدريد في ذلك اللقاء 4 / 1 على يوفنتوس الإيطالي وتوج باللقب الأوروبي للعام الثاني على التوالي.

واستطرد بيل متحدثاً: "لكي أكون صادقا، عملت بِصُورَةِ واضحة قوي للغاية قبل ستة أسابيع من النهائي لكي أصل إليه في كامل لياقتي، التواجد على مقاعد البدلاء كان المكافأة الأكبر بالنسبة لي، لأنه لو لم أقم بهذا العمل لم أكن لأتواجد هناك".

وتابع: "عملت بقوة، 12 ساعة يوميا، من أجل أن أكون جاهزا في النهائي، من أجل التعافي من إصابة الكاحل ويمكنني الاستمتاع بتلك الدقائق التي كانت تعد أفضل مكافأة لي، رفع الكأس أمام عائلتي وأصدقائي كان أمرا مذهلا".

وأعرب بيل عن أمنيته بأن يكون الموسم القادم هو الأفضل بالنسبة له، واختتم متحدثاً: "عندما تعافيت في العام الماضي من الإصابة استعدت 50 % من لياقتي، حاولت أن أكون أفضل ولكن الإصابة في الكاحل لم تسمح لي بهذا، هدفي الآن هو أن أصل إلى لياقة عالية والاستمرار في اللعب مع ريال مدريد".

المصدر : الرياضية