الأن فوز متواضع  لأوزباكستان على نيبال في تصفيات آسيا
الأن فوز متواضع لأوزباكستان على نيبال في تصفيات آسيا

تحولت ورقة حسم بطاقة التأهل عن المجموعة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا التي ستقام في الصين العام المقبل، إلى الجولة الأخيرة للتصفيات التي ستقام غداً، بعد أن انحصرت بين منتخبنا الأولمبي ونظيره الأوزبكي، عند تحقيق الأخير الظَفْر بهدفين دون مقابل على نظيره نيبال، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء أمس على ملعب طحنون بن محمد بنادي العين، في انطلاقة منافسات الجولة الثانية للتصفيات، ليرتفع رصيد المنتخب الأوزبكي إلى 6 نقاط، فيما ظل رصيد نيبال بدون نقاط، وفقد فرصته في أَخَذَ بقوة إحدى بطاقات التأهل، وتخضع المنتخبات للراحة اليوم على أن تختتم التصفيات يوم غد في القطارة بلقاء لبنان مع نيبال ومنتخبنا الأولمبي مع أوزباكستان.

تفوق أوزبكي

وضح المنتخب الأوزبكي رغبته في تحقيق الظَفْر فِي غُضُون بداية المباراة، حيث ضغط الفريق من على الأطراف لمواجهة التكتل الدفاعي لفريق نيبال، وسنحت للفريق عدة فرص مؤكدة، لكنها أهدرت نتيجة الاستعجال وقلة التركيز، وأَوْساط ربع ساعة الأولى كان عدد الفرص المؤكدة للتسجيل المهدرة أكثر من 8 فرص.

الهدف الأول

لم يتحمل الدفاع النيبالي الضغط الهجومي المتواصل من الفريق الأوزبكي الذي هاجم بكل خطوطه تقريبا، وشهدت الدقيقة 21 تقدماً للمدافع ترسينوف من أجل تقديم الدعم الهجوم، وبالفعل سنحت له فرصة العمر وسدد بقوة محرزا الهدف الأول لفريقه، ومع ذلك لم يؤثر هذا الهدف على معنويات لاعبي نيبال في ظل التشجيع الحماسي لجماهيره.

واستغل الفريق النيبالي مُسَاعَدَة جماهيره الكبير واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلاً المساحات الكبيرة التي خلفها الفريق الأوزبكي نتيجة اندفاعه الهجومي، وشكلت تلك الهجمات خطورة على المرمى الأوزبكي، لكن حارس المرمى وقف سداً منيعا أمام المحاولات النيبالية، لينتهي الشوط الأول بتقدم أوزبكي بهدف دون مقابل.

مع انطلاقة منافسات الشوط الثاني استمر السيناريو نفسه، غارَة أوزبكي وتكتل نيبالي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ولكن أضيف إلى السيناريو أَغْلِبُ شدة الأحتقان والغَضَب والخشونة من لاعبي الفريقين، مما تسبب في سخونة المدرجات، ولكن الحكم الأردني أحمد فيصل أحسن التعامل مع تلك الأجواء المتوترة.

هدف ثانٍ

وشهدت الدقيقة 79 هدفا ثانيا للمنتخب الأوزبكي حينما ضرب اللاعب جينوف عزيزينوف الدفاع النيبالي بكرة ماكرة وسدد داخل المرمى محرزا الهدف الثاني لفريقه، ليكتفي الفريق الأوزبكي بتلك النتيجة وينتظر الحسم أَوْساط لقائه مع منتخبنا الوطني غداً.

مؤازرة

تفاعلت رابطة مشجعي نادي بني ياس مع دعوات مُسَاعَدَة وتشجيع منتخبنا الوطني، أَوْساط التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات الصين، حيث حرص سعيد بن ربيع ونائبه أحمد السعدي على تجميع 100 مشجع والتوجه إلى مدينة العين أمس من أجل تشجيع لاعبي منتخبنا في لقائهم المهم أمام لبنان، وتظل الدعوات متواصلة لضمان أكبر عدد من الجماهير في اللقاء الحاسم غداً بين الأبيض ونظيره الأوزبكي.

أمطار

هطلت أمطار ما بين الغزيرة والمتوسطة على ملعب استاد طحنون بن محمد في نادي العين قبل انطلاقة منافسات الجولة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات الصين، وأحسن فريق العمل بالاستاد التعامل مع ما خلفته الأمطار التي لم تؤثر على انطلاقة المنافسات.

باوزا يعود ويتابع الأولمبي

حرص الأرجنتيني ادغار باوزا على متابعة الأبيض الأولمبي أمام لبنان مساء أول من أمس في ملعب طحنون بن محمد في نادي العين بالقطارة، بعد أن حضر فجر أمس من موطنه الأرجنتين عند إجازة سريعة، وقام باوزا بتدوين أسماء عدد من لاعبي الأولمبي، تمهيداً لضمهم إلى صفوف الأبيض أَوْساط التجمع المقبل استعداداً للقاء السعودية يوم 29 أغسطس المقبل بالعين. العين - البيان الرياضي

جمهور نيبال يعيد الروح إلى المدرجات

يعتبر جمهور نيبال مُبَادَهَة التصفيات الآسيوية المقامة على ملعب طحنون بن محمد في نادي العين، حيث يتواجد الجمهور بكثافة كبــــيرة فِي غُضُون الجولة الأولى، وتواصل بنفس الكثافة أَوْساط المباراة الثانية لفريقه أمس، وعلى الرغم من تواضع مستوى الفـــــريق النيبالي إلا أن الجماهير شجعت فريقها بكل قوة، وتفاعلت مع كل لعبة لمنتخب بلادها، مما أعاد الروح للمدرجات التي بدت خاوية من جمهور باقي المنتخبات.

وحاولت أَغْلِبُ العناصر من الجمهور رفع لافتة تشير إلى أحد الرموز وأنه من مواليد نيبال وتنبه مراقب التصفيات المهندس سلمان النمشان للأمر وقام باستدعاء الشرطة التي تعاملت بخبرة وحنكة ومنعت رفع اللافتة وفق تعليمات الاتحاد الدولي الذي يرفض الزج بالدين والسياسة في الأمور الكروية. العين - البيان الرياضي

المصدر : البيان