برونو: إصابتي «كسر» ولن أغامر باللعب حاليا
برونو: إصابتي «كسر» ولن أغامر باللعب حاليا
‏لا يزال مدافع فريق النصر برونو اوفيني ينتظر وصول قناع الوجه الذي وفرته له الإدارة النصراوية بعد إصابته بكسر في الوجه، ومن المحتمل أن تصعب عليه المشاركة أساسيا مع الفريق مساء اليوم أمام فريق الأهلي في ظل تأخر القناع وعدم دخوله التدريبات الجماعية مع الفريق، إذ كان طيلة اليومين الماضيين ‏يتدرب خارج المجموعة، وحتى تلك اللحظة لم تتأكد مشاركته بِصُورَةِ واضحة أساسي. وينوي مدرب الفريق غوميز الاعتماد على المدافع عبدالإله العمري الذي أبدى جاهزيته للقاء، وسيكون أساسيا بجانب زميله عمر هوساوي. من جهته، ثَبَّتَ برونو أنه كان يتمنى المشاركة مع الفريق، مبديا انزعاجه من إصابته التي وصفها بغير السهلة ومن الصعب المغامرة بها حتى لو بالقناع، ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية: إصابتي ليست شعرا بل كسرا في العظم، فعندما يأتيك القناع لا بد في البداية أن تتمرن به وتضرب الكرة برأسك وتجرب القناع نفسه، فإذا كنت قادرا على اللعب بالقناع فأنا جاهز 100فِي المائة وسألعب، وإن لم أكن قادرا فالأفضل ألا أستعجل في اللعب. وأضاف: أشكر كل من تعاطف معي وسأل عني خصوصا جمهور النصر الغالي، فكما قلت هذا كسر ليس بالسهل، فإن لم أكن جاهزا بالتأكيد لن ألعب لمصلحة الفريق ومصلحتي.

وعن كيفية حدوث الإصابة، رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية: المدافع دائما يتعرض في المباريات لاحتكاكات كثيرة مع اللاعبين، وأنا من النوع الذي أحتك مع المهاجم بِصُورَةِ واضحة مباشر وأحاول أن أخطف الكرة دون تعمد إصابة أحد، وأنا متأكد أن الإصابة التي تعرضت لها لم تأتني بتعمد بل إن لاعب الخصم كان قافزا للكرة وأنا كذلك، فكل واحد نيّته أن يقوم بخطف الكرة، فرأس اللاعب ضرب وجهي ووقعت الإصابة، وأنا متأكد لم يكن هناك أي تعمد. وعن آخر الأخبار بعد تشخيصه الإصابة في أحد المستشفيات، رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية برونو: التشخيص النهائي عبارة عن كسر في الوجه ولا أحتاج لعملية، وهذا ما كنت خائفا منه، لأنها لو حدثت ستطول الإصابة وتكون هناك تعقيدات أكثر ولكن قريبا سيلتئم الكسر بنفسه.


المصدر : صحيفة عكاظ