الأن 5 مشاهد رسمت ملامح مواجهة البطل والصاعد
الأن 5 مشاهد رسمت ملامح مواجهة البطل والصاعد

رسمت 5 مشاهد ملامح المباراة التي جمعت الفريق الأول لنادي الجزيرة، حامل لقب الدوري، ونظيره عجمان، العائد هذا الموسم إلى دوري المحترفين، أول من أمس على استاد محمد بن زايد والتي حسمها فخر أبوظبي لصالحه 2 - 1، في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي.

وشملت المشاهد الملخص العام للمستوى الفني للفريقين والتغييرات التي طرأت على قوام التشكيلة الأساسية لفخر أبوظبي حامل اللقب، وشخصية البرتقالي بطل دوري الدرجة الأولى والصاعد حديثاً إلى المحترفين.

01

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ المشهد الأول مخلفاً للتوقعات، التي ارتفعت قبل المباراة بخسارة البرتقالي أمام فخر أبوظبي بأكثر من ثلاثة أهداف، وذلك عطفاً على قوة حامل اللقب والنجوم المنضمين إلى صفوفه، على رأسهم الدولي أحمد خليل، والفرنسي لاسانا ديارا، ورومارينهو وراشيدوف، بالإضافة إلى صانع ألعاب الفريق وأحد نجومه المغربي مبارك بوصوفة.

كذلك علي الناحية الأخري تشمل القوة الضاربة في صفوف فخر أبوظبي الأساسيين سواء لاعبي خبرة أو شباب وهم أصحاب إنجاز إحراز لقب الدوري الموسم الماضي، وفاجأ فخر أبوظبي الكثيرين بتقديم مستوى باهت لا يعكس قوته وطموحاته في مستهل الموسم.

أما عجمان فقدم قوية بثلاثة أجانب هما بكاري كونيه وإديسلون وشارك عزيز بيك حيدروف في الدقيقة 46، وتترقب جماهير البرتقالي ضم المحترف الرابع، واستطاع الضيوف معادلة الهدف الجزراوي الذي سجله مبخوت ق17، عن طريق البديل وليد خالد ق62، وارتكب البرتقالي خطأ دفاعياً فادحاً، مكن صاحب الأرض من إضافة هدف الظَفْر الثاني للبرازيلي رومارينهو، وذلك أنقذ الأخير فريقه من إهدار نقطتين ثمينتين على ملعبه وفي مستهل مشواره للدفاع عن لقب الدوري.

02

المشهد العام للمباراة يمكن تلخيصه في أنها جاءت متوسطة المستوى الفني، واتسم عجمان بالتنظيم الجيد ولعب دون رهبة من حامل اللقب أو جماهيره التي حضرت وآزرت، وتماسك الفريق بعد تسجيل الهدف المبكر لعلي مبخوت في الدقيقة 17.

وجاءت الكثافة العددية في منتصف الملعب والخط الخلفي، وبتضييق المساحات أمام الثلاثي الهجومي مبخوت ورمارينهو، وأحمد خليل في الشوط الثاني، كذلك علي الناحية الأخري فرضت رقابة قوية على صانعي الألعاب مبارك بوصوفة وخلفان مبارك، كذلك علي الناحية الأخري جاءت تبديلات أيمن الرمادي موفقة بإشراك وليد خالد ق56 صاحب هدف البرتقالي الوحيد.

03

مشهد مميز كشف به علي مبخوت، الذي افتتح سجله في التهديف لهذا الموسم في الدوي، بتسجيله الهدف الأول في مستهل الموسم، ويضع مبخوت نقطة في مرمى المنافس ليبدأ رحلته في الدفع عن لقب الهدافين والذي أحرزه الموسم الماضي بـ33 هدفاً، وينافس مبخوت في المشهد الوافد الجديد رومارينهو صاحب هدف الظَفْر، والدولي أحمد خليل.

04

كان جلوس الدولي أحمد خليل لاعب منتخبنا الوطني على دكة البدلاء، من المشاهد الرئيسية في اللقاء، ودفع تين كات بخليل إلى الملعب في الدقيقة 70 بديلاً عن صانع ألعاب الفريق خلفان مبارك، وتوقع الكثيرون أن يتم تبديل خليل بعلي مبخوت أو البرازيلي رومارينهو.

لكن وجهة نظر تين كات كانت الاحتفاظ بثلاثة مهاجمين لتغيير نتيجة المباراة والتي أدركها عجمان عن طريق لاعبه وليد خالد في الدقيقة 62، وحتى لا يهدر فخر أبوظبي نقطتين ثمينتين على ملعبه ووسط جماهيره في افتتاحية الدوري، والمباراة هي الأولى التي جمعت مهاجمي المنتخب الوطني مبخوت وخليل، ليدافعا عن شعار فخر أبوظبي.

05

المشهد الأخير كشف عن رؤية غير واضحة بشأن لاعب الوسط الشاب محمد جمال، وهل سيكون بديلاً للوافد الجديد الفرنسي لاسانا ديار، وجلس اللاعب الشاب للمرة الأولى في افتتاحية الدوري على دكة الاحتياط، ودفع به تين كات في الدقيقة 60 بديلاً عن لاسانا ديارا.

ويعتبر محمد جمال لاعباً مميزاً اعتمد عليه تين كات أَوْساط الموسم الماضي في مركز المحور وشارك في غالبية الاستحقاقات السَّابِقَةُ كأساسي، وهو أحد المواهب الشَّبابِيَّةُ التي صعدت من أكاديمية نادي الجزيرة، في المقابل ضعفت اللياقة البدنية لديارا ولم يستطع إكمال المباراة.

الأجنبي الرابع

رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان إن الأجنبي الرابع في صفوف البرتقالي سوف يكون مهاجماً، وذلك بعد التنسيق مع المدير الفني للفريق المصري أيمن الرمادي واللجنة الفنية للنادي.وتقدم الجرمن بالشكر إلى لاعبيه على المستوى المميز الذين قدموه أمام الجزيرة ، على الرغم من الخسارة وفقد النقاط الثلاث، مشيراً إلى أن فريقه كشف متماسكاً داخل الملعب.

المصدر : البيان