مانشستر يونايتد يضيء ملعب النور ويواصل التوهج بدوري الأبطال
مانشستر يونايتد يضيء ملعب النور ويواصل التوهج بدوري الأبطال

وضع مانشستر يونايتد، قدمًا في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد الظَفْر على بنفيكا (1-0) يوم الأربعاء، على ملعب النور، في الجولة الثالثة من دور المجموعات.
 
سجَّل جووووووووول مانشستر يونايتد الوحيد، ماركوس راشفورد، في الدقيقة (64).
 
والفوز هو الثالث على التوالي لمانشستر يونايتد ليُحقق العلامة الكاملة (9 نقاط)، ويتصدر المجموعة الأولى، فيما بقي رصيد بنفيكا خاويًا، بعدما تلقى الهزيمة الثالثة على التوالي.

وحقَّق بازل، المفاجأة بالمجموعة، وفاز خارج قواعده على سسكا موسكو الروسي (2-0) ليحتل المرتبة الثانية بـ6 نقاط، متقدمًا على البطل الروسي الذي بقي المرتبة الثالثة بـ3 نقاط.
 
الشوط الأول

بدأ بنفيكا الشوط الأول، بغارَة مباغت بغية إحراز جووووووووول مبكر، في حين قابل مانشستر، الضغط ببرود كبير لامتصاص الحماس البرتغالي.

ومرَّت الدقائق الأولى بسيطرة برتغالية سلبية، وحرمانه مانشستر من بناء الهجمات بأريحية بالضغط القوي على الثلاثي نيمانيا ماتيتش، وهيريرا، ومخيتريان، في وسط الملعب ما جعل لوكاكو، وراشفورد في عزلة تامة بالمنطقة الأمامية.

وصنع الإسباني أليخاندرو جريمالدو، مدافع بنفيكا الحدث في الدقيقة (الخامسة عشر)، بعدما اخترق من الناحية اليسرى، ومر من أكثر من لاعب، وأرسل عرضية رائعة قابلها الأرجنتيني راؤول خيمينيز بقدمه بجوار قائم دي خيا.

وقابل لوكاكو، ركلة ركنية في الدقيقة (16) برأسه في العارضة، لكن حكم اللقاء الألماني فيليكس زواير، احتسب خطأ على المهاجم البلجيكي، للتداخل مع حارس بنفيكا، ميل سفيلار.

وبعد مرور نصف ساعة من الشوط الأول، بدأ مانشستر يونايتد في الظهور أكثر بنصف ملعب بنفيكا، وأضاع راشفورد فرصة جووووووووول من مسافة قريبة بعدما قابل عرضية داني بليند من مسافة قريبة برأسه فوق القائم (32).

واخترق نيمانيا ماتيتش، من الناحية اليسرى، دفاعات بنفيكا إلى منطقة جزاء الفريق البرتغالي، وسدَّد قوية في جسد الحارس في الدقيقة (36).

بعدها مباشرة، استغل خوان ماتا، ارتباك دفاع بنفيكا في الدقيقة (37)، وسدَّد كرة قوية، تصطدم بأقدام لاعبي بنفيكا، إلى خارج الملعب.

ودانت أخطر الفرص لمانشستر يونايتد في الدقيقة (41) بعدما انفرد مخيتريان من منتصف الملعب، لكنه تعجَّل وسدَّد من على حدود منطقة الجزاء بعيدة فوق المرمى.
 
الشوط الثاني

بدأ مانشستر الشوط الثاني، على النسق الذي أنهى به الأول، وسدَّد راشفورد تسديدة قوية من على حدود المنطقة يمسكها بثبات حارس بنفيكا في الدقيقة (50).

وتدخَّل الحارس ميل سفيلار لإبعاد فرصتين خطرتين من ركلتي زاوية، نفذهما راشفورد بالدقيقتين (60، 61).

وأخطأ الحارس ميل سفيلار، في إبعاد تسديدة راشفورد من ركلة حرة من الناحية اليسرى، وأمسك بالكرة ودخل
بها مرماه ليمنح مانشستر يونايتد، التقدم في الدقيقة (64).
 
وفي الدقيقة (70)، دانت فرصة قريبة لبنفيكا للتعديل عن طريق البديل أندريجا زيفكوفيتش، الذي سدَّد في جسد فالنسيا بدلاً من القائم.

وأجرى مورينيو، تغييره الأول بنزول أنتوني مارسيال، بدلاً من ماركوس راشفورد، الذي خرج من الملعب مصابًا.

وفي الدقيقة (79) مر مارسيال من مراقبه، وبدلاً من التمرير إلى لوكاكو، سدَّد في الحارس لتخرج إلى ركنية لم تسفر عن شيء.
 
وأجرى مورينيو، التغيير الثاني بسحب خوان ماتا، ودخول جيسي لينجارد في الدقيقة (83).
 
وطالب جميع اللاعبين في بنفيكا بركلة جزاء في الدقيقة (87) بداعي لمس الكرة يد لوكاكو، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب، واستمرت محاولات بنفيكا دون جدوى.
 
وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه أندرسون لويس دا سيلفا مدافع بنفيكا في الدقيقة (90+2)، لينتهي بعدها اللقاء بفوز مانشستر.
 

المصدر : المصدر اونلاين