220 يومًا لإعادة تقييم كوبري الجعرانة.. والأهالي يطالبون بالتدخل
220 يومًا لإعادة تقييم كوبري الجعرانة.. والأهالي يطالبون بالتدخل
إدارة الطرق أغلقته بحجة سلامة مرتاديه وتركت أمره معلقًا إلى المصير المجهول

220 يومًا لإعادة تقييم كوبري الجعرانة.. والأهالي يطالبون بالتدخل

لم تكفِ 220 يومًا لإعادة تقييم وصيانة كوبري الجعرانة المؤدي إلى ميقات مسجد رسول الله – صلى الله عليه وسلم - بالجعرانة حين وضعت إدارة الطرق بأمانة العاصمة المقدسة الحواجز الخرسانية، وأغلقته بحجة سلامة مرتاديه، وترك أمره معلقًا إلى المصير المجهول. فيما وصف المواطنون طول وقت إغلاقه أَوْساط الفترة السابقة بغير المبررة، مضيفين بأن عدم إفصاحهم بالتفاصيل أمر مريب، وأصبحت تكهناتهم تلوح بالأفق بوجود تقاذف الاتهامات بين أمانة العاصمة المقدسة وإدارة النقل، مطالبين إمارة منطقة مكة المكرمة بحل لغز إغلاقه، ومحاسبة من تسبب في تأخير صيانته، وإعادة فتحه، وإنهاء معاناة الأهالي.

ومن جهتهم، أوضح عدد من أهالي ساكني ضاحية الجعرانة وحي شرائع المجاهدين لـ"سبق" حجم معاناتهم فِي غُضُون إغلاق الكوبري؛ فهو يعتبر المنفذ الوحيد لدخولهم وخروجهم لمكة المكرمة وطريق السيل - الطائف.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المواطن ثامر القثامي إن إغلاق الكوبري فِي غُضُون 220 يومًا بحجة الصيانة والتقييم غير مقنع؛ لطول وقت تسويره بالحواجز الخرسانية وعدم تمكنهم من الاستفادة منه؛ الأمر الذي أثقل عليهم أَوْساط الشهور السَّابِقَةُ مرورًا بشهر رمضان والعطلة الصيفية، والقادم موسم الحج، وتكبدهم العناء عند قصدهم طريق الطائف والدخول إلى حيهم، وهو الطريق الوحيد المؤدي إلى ميقات مسجد رسول الله – صلى الله عليه وسلم - بضاحية الجعرانة.

أضافوا: اكتفت إدارة الطرق بأمانة العاصمة المقدسة بوضع حل بديل غير مناسب، ومليء بالمخاطر والحوادث - لا قدر الله -، وإجبارهم على سلوك طريق بديل من كوبري مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية ذي مسار ضيق وزحام، ولاسيما مع مرور حافلات تقل المعتمرين وقاصدي مسجد الجعرانة مسببًا زحامًا، مع تعرُّضهم لخطورة الحوادث - لا قدر الله -.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية نايف العتيبي إن الأمانة أغلقت الكوبري بسبب مشاكل هندسية والصيانة وإعادة التقييم، وذلك فِي غُضُون أكثر من 7 أشهر، وهو سبب غير مقنع؛ فطول وقت الإغلاق كافية لبناء كوبري جديد!! متسائلاً: وهل 7 أشهر غير كافية لاتخاذ قرار لبدء الصيانة وسرعة الإنجاز؟ مكتفين بأن الكوبري يؤثر على سلامة مرتاديه دون تحرُّك واهتمام من المسؤولين غير المبالين بحجم المعاناة التي تعرض لها الأهالي، وطول مسافة الخط البديل، وتكدُّس المركبات وكثرة مرور الحافلات والمركبات الصغيرة مسببة زحامًا غير مسبوق.. مطالبًا إمارة منطقة مكة المكرمة بالتدخل لحل الإشكالية التي أثقلت على قاصدي الطريق، ومحاسبة من تسبب في تعثُّر صيانة الكوبري، وإنهاء معاناة الأهالي.

ومن جهته، رَوَى فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المدير العام الي مجموعة من وسائل الاعلام والنشر بأمانة العاصمة المقدسة أسامة زيتوني إن جسر طريق الجعرانة أُنشئ فِي غُضُون وقت طويلة من قِبل وزارة النقل، وقد تم إغلاقه لظهور أَغْلِبُ المشاكل التي قد تؤثر على سلامة الجسر ومرتاديه، وقد استلمته الأمانة لإجراء تَحْصِيل تقييم لحالة الجسر، وتحديد احتياجاته هندسيًّا وإنشائيًّا، وسيتم البدء قريبا - إن شاء الله - في عملية إصلاحه بمجرد الانتهاء من تقييمه.

220 يومًا لإعادة تقييم كوبري الجعرانة.. والأهالي يطالبون بالتدخل

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية