تجربة رياضية سياحية لا تُنسى.. محترفو السعودية والخليج يواعدون "رالي عسير"
تجربة رياضية سياحية لا تُنسى.. محترفو السعودية والخليج يواعدون "رالي عسير"
تحتضنها طريب من 16 - 18 أغسطس مواكبة لاحتفالات أبها عاصمة السياحة العربية

تجربة رياضية سياحية لا تُنسى.. محترفو السعودية والخليج يواعدون

برعاية أمير منطقة عسير، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وإشراف الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية، يُقام رالي عسير الصحراوي (BAJA)، في الفترة من 16 إلى 18 أغسطس المقبل، وذلك ضمن فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا" المواكب لاحتفالات المدينة بلقب عاصمة السياحة العربية 2017م.

وتمّ تحديد مسار الرالي في محافظة طريب على بُعد 98 كيلو عن مدينة أبها، ويمتد إلى نحو 80 كيلو؛ حيث يمر بعدد من المراحل والمناطق بالتنسيق مع الجهات الحكومية، بما يضمن نجاح الرالي الذي يشتمل على مواصفات وإجراءات الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية المتضمنة جَمِيعَ الأجراءات السلامة والمعايير القياسية للأمن والسلامة طبقاً للسباقات المشابهة في أنحاء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ وضمن مواصفات الاتحاد الدولي.

ويشارك في الرالي سائقون من دول الخليج ومختلف مناطق المملكة من حاملي رخصة قيادة احترافية، ويتكوّن من مراحل وجولات عدة، يدَشَّنَ بجولات استعراضية، ومن ثم مراحل السباق على يومين وينتهي في الحقبة الختامية وتتويج جميع المتوجين.

من جهته، أوضح مدير سنة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين سنة مجلس التنمية السياحية بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة؛ أن إقامة الرالي في المنطقة جاءت بعد تلقي موافقات رسمية عدة من الجهات ذات العلاقة، وتوقيع عقد مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بهذا الشأن؛ كون المنطقة تتميّز بالتنوع في تضاريسها، حيث يمكنك التمتع بجبالها الشاهقة وسهولها المنبسطة وبحرها الجميل، ومشاهدة مناطق تراثية، إضافة إلى المناخ الساحر طوال العام؛ ما يجعل منها منطقة سياحية كبيرة.

وتوقّع "العمرة"؛ أن يخرج المشاركون وزوّار الرالي بتجربة رياضية سياحية لا تُنسى؛ توفر مقومات الرالي من مناخ معتدل وجبال وبحر، إلى جانب تحقيق أهداف عديدة، منها: توظيف الشباب لإدارة تلك الفعاليات، وتنمية اقتصادية لقطاع تعديل المركبات الرياضية، وتوجيه الشباب لمزاولة رياضة ماتعة وآمنة، واستقطاب الشباب لممارسة القيادة بعيداً عن مخاطر الطرق، إضافة إلى استقطاب الإعلام العالمي المتابع لهذه الرياضات، وكذلك الإعلام السعودي المتابع من قِبل شريحة الشباب، فضلًا عن مُسَاعَدَة السياحة في عسير بإضافة نشاط رياضي عالمي، وإبراز مقدرة المنطقة على استضافة حدث رياضي بمواصفات عالمية.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية