حصرياً قرقاش: الإمارات ليست مسؤولة عن اختراق مزعوم لمواقع قطرية
حصرياً قرقاش: الإمارات ليست مسؤولة عن اختراق مزعوم لمواقع قطرية

ثَبَّتَ وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أمس أن الإمارات ليست مسؤولة عن اختراق مزعوم لمواقع قطرية قبيل اندلاع الأزمة الدبلوماسية مع الدوحة قبل شهر. ونفى تقريرا أوردته صحيفة واشنطن بوست وعده كاذبا، حيث نقل التقرير عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الإمارات خططت لاختراق موقع وكالة الأنباء القطرية.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية قرقاش في مركز دراسات تشاتام هاوس في لندن «قصة واشنطن بوست اليوم عن أننا فعليا اخترقنا القطريين ليست حقيقية كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا ».

ونسبت لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تصريحات في مايو الماضي أشاد فيها بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) ووصف الحكومة في طهران بأنها «قوة إسلامية».

وردا على ذلك قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في 5 يونيو الماضي، متهمة إياها بدعم الإرهاب.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية قرقاش إن الدول الأربع تبحث فرض عقوبات أخرى على الدوحة.

وأضاف في مقابلة على هامش المنتدى «سيكون هناك أَغْلِبُ التشديد» لكنه إِسْتِنْكَار تحديد جدول زمني لتنفيذ التغيرات الحديثة.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية «سنبحث المجالات التي يتعين تشديد (العقوبات) بشأنها سواء كانت مالية أو غير ذلك لكنها ستكون بالكامل داخل إطار اختصاصنا كدول ذات سيادة».

لكنه تابع أن الإمارات لن تصعد إجراءاتها بأن تطلب من الشركات الاختيار بين العمل معها أو مع قطر.

وأضاف قرقاش، الذي أشار كذلك إلى الحاجة لمراقبة دولية على قطر، أنه لا توجد خطط لعقد اجتماع بين الجانبين تحت رعاية الكويت التي تسعى للوساطة لحل الخلاف. ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية «من السابق لأوانه الحديث عن عقد اجتماعات قبل أن تكتسب الوساطة قوة دفع».


المصدر : مكه