نيويورك.. "التعاون الإسلامي" تعقد عدة لقاءات على هامش الاجتماع الأممي
نيويورك.. "التعاون الإسلامي" تعقد عدة لقاءات على هامش الاجتماع الأممي
لبحث القضية الفلسطينية وأزمة الروهينغيا ومشكلات المسلمين في أوروبا

نيويورك..

تعقد منظمة التعاون الإسلامي، غداً في نيويورك، عدداً من الاجتماعات على هامش اجتماع الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بينها اجتماع تنسيقي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة؛ لبحث القضايا التي تهم المنظمة على أجندة الدورة الحالية للأمم المتحدة، وآخر للجنة الوزارية الخاصة بفلسطين؛ لبحث التطورات على صعيد القضية الفلسطينية.

وسيترأس الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين اجتماعاً دولياً رفيع المستوى من أجل تقديم الدعم اللاجئين الفلسطينيين.

من جهة أخرى، سيُعقد اجتماع وزاري لفريق الاتصال المعني بأقلية الروهينغيا المسلمة التي تتعرض للاضطهاد والتشريد والتطهير العرقي في ميانمار فِي غُضُون سنوات، وتفاقم الوضع في الأسابيع السَّابِقَةُ، مما تسبب في فرار أكثر من 300 ألف من أبناء الروهينغيا إلى بنغلاديش.

كذلك علي الناحية الأخري ستعقد اجتماعات أخرى لفرق الاتصال الوزارية المعنية بالصومال، وسيراليون، ومالي، واليمن، وكشمير، والبوسنة، وعدوان أرمينيا على أذربيجان؛ لمناقشة الأوضاع والتطورات في تلك الدول والمناطق، بالإضافة إلى انعقاد الاجتماع الثاني لفريق الاتصال المعني بالمسلمين في أوروبا، الذي يهدف إلى تعزيز التفاهم والاحترام بين المسلمين المقيمين في الغرب ومجتمعاتهم وحماية حقوقهم في ظل ارتفاع وتيرة "الإسلاموفوبيا" في بلدان أوروبا، حيث تسببت الهجمات الإرهابية الأخيرة والأزمة الاقتصادية الحالية وارتفاع معدلات البطالة إلى غَضَب العلاقات بين المجتمعات الإسلامية المهاجرة والمجتمعات الأكبر التي يعيشون فيها، وهو الوضع الذي استغلته الجماعات اليمينية المتطرفة لزيادة حدة شدة الأحتقان والغَضَب.

وسيعقد الأمين العام الدكتور "العثيمين" مع عدد من الرؤساء والوزراء والمسؤولين من الدول الأعضاء وغير الدول الأعضاء لقاءات ثنائية؛ لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى مشاركتة والوفد المرافق له من كبار المسؤولين في المنظمة في افتتاح الدورة والعديد من الاجتماعات والأنشطة المنعقدة على هامشها حول قضايا إقليمية ودولية مهمة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية