"الأمم المتحدة" تعرب عن إدانتها للانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية
"الأمم المتحدة" تعرب عن إدانتها للانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية
محذرة من قيام الدولة الشيوعية المغلقة بتجارب نووية وبالستية وشعبها يعانى الجوع

أعربت لجنة حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، عن إدانتها للانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، وقيام الدولة الشيوعية المعزولة بتجارب نووية وبالستية، في الوقت الذي يعاني شعبها بسبب الجوع.


وصدقت لجنة حقوق الإنسان على مشروع قرار صاغه الاتحاد الأوروبي واليابان عبّر عن القلق الدولي من سجل بيونغ يانغ في مجال حقوق الإنسان.

ومن المرتقب أن تجري إِرْسال المشروع إلى الجمعية العامة لمناقشته، الشهر المقبل.

وأجرت كوريا الشمالية، هذا العام، تجربتها النووية السادسة وعدة تجارب صاروخية؛ من بينها صواريخ بالستية عابرة للقارات، على الرغم من معاناة 18 مليون كوري شمالي، أي نحو سبعين بالمائة من السكان من نقص خَشِن في الغذاء.

وينص القرار الذي قدمته 61 دولة بِصُورَةِ واضحة مشترك على إدانة كوريا الشمالية بسبب "تحويل مواردها للأسلحة النووية والصواريخ البالستية على حساب رفاهية شعبها".

وأبدى "بالغ القلق" لقيام بيونغ يانغ بالاعتقالات التعسفية وخطف وتعذيب وإعدام مواطنين أجانب في أراضيها وخارجها.

وشدد البيان على أن بيونغ يانغ يجب أن تسمح بزيارات قنصلية للأجانب المعتقلين لديها، إلى جانب تواصل المعتقلين مع أسرهم، خصوصًا بعد وفاة الطالب الأمريكي اوتو وارمبيير.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية