خبير علاقات دولية يجيب: من بديل الحكومة في طهران المفضل لخلافة الحريري؟
خبير علاقات دولية يجيب: من بديل الحكومة في طهران المفضل لخلافة الحريري؟

في تعليق إيراني جديد على الأزمة في لبنان، ثَبَّتَ علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في الحكومة في طهران، تمسك طهران بسعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، رغم حديث الحريري عن تمسكه بالاستقالة.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية ولايتي أَوْساط مؤتمر صحفي، أمس إن الحريري لم يقل أَوْساط لقائهما "لا تتدخلوا في شوؤن لبنان"، ولم تكن محادثتهما حادة ومشوبة بالتهديد والتحدي، بل تم الحديث عن قضايا المنطقة، مضيفا: "لقد تبين أن كلامه هذا ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بإملاءات السعوديين غير المستعدين لأن يعيش لبنان الأمن والاستقرار والصداقة مع الحكومة في طهران".

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية الدكتور أيمن سمير، أستاذ العلاقات الدولية، في تصريح خاص لـ"صحيفة الراية"، حول من تؤيد الحكومة في طهران في رئاسة الوزراء اللبناني قائلًا: "إن الحكومة في طهران تؤيد في البداية والنهاية مبدء التوافق في لبنان، وليس مبدء حب الشخصية أبدا"، مضيفا أن الحكومة في طهران أيدت سعد الحريري ومتمسكة به لأنه أكثر اعتدالا من جميع القادة اللبنانيين، وأن هناك تيار دولي كبير جدا مناهض لسعد الحريري، وهذا ما يدعم نظرية أن الحريري سيظل في المنصب.

وأوضح سمير، أن هناك دعما لبنانيا مجتمعيا لسعد الحريري، واصفا هذا التوافق اللبناني بالأول في تاريخ لبنان فِي غُضُون 1975 أي فِي غُضُون إِسْتِهْلالٌ الحرب الأهلية اللبنانية، مضيفا أن وسط كل وتلك المؤشرات من الدعم والتأييد من جانب الأطراف المؤيدة والداعمة للحريري على حد سواء يستبعد تغيير الحكومة اللبنانية، وأسماء أشخاص كثيرة ستؤيدها طهران في حالة تمسك الحريري باستقالته.

وأضاف أن فؤاد السنيورة من أكثر الشخصيات النشطة في تيار المستقبل اللبناني، وهو كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا شخصية ذات تأثير ضخم في تاريخ لبنان، والتي تلقى الدعم الإيراني، مشيرا إلى أن فترته الرئاسية كانت هادئة وبها جميع أوجه التوافق اللبناني، والرضاء الإيراني كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا على تصرفات الحكومة اللبنانية، كذلك علي الناحية الأخري أشار إلى رئيس الوزراء اللبناني السابق تمام سلام، كشخصية تحظى بقبول إيراني كبير جدا برغم إعلانه نيته عدم الترشح لرئاسة الوزراء.

المصدر : الوطن