حصرياً رئيسة الوزراء النيوزيلندية تنتقد معالجة أستراليا لأزمة مانوس وتعدها "غير مقبولة"
حصرياً رئيسة الوزراء النيوزيلندية تنتقد معالجة أستراليا لأزمة مانوس وتعدها "غير مقبولة"
السومرية نيوز/ بغداد
انتقدت رئيسه الوزراء النيوزيلندىة جاكيندا أردرن، معالجة أستراليا لأزمة اللاجئين في جزيرة مانوس، واصفة إياها بـ"غير المقبولة"، وواصلت الدفع بعرض نيوزيلندا لقبول الخامسة عشر0 لاجئًا منهم.

ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل أردرن في تصريحات صحفية، إن "ما يحدث لطالبي اللجوء في جزيرة مانوس، ليس مقبولًا"، مؤكدة أن "هناك حاجة كبيرة للدور النيوزيلندي".

وأضافت، "يتواجد نحو 400 لاجئ وطالب لجوء تم احتجازهم داخل مركز الاعتقال، ويخشون على سلامتهم إذا غادروا البلاد".



ولم تكشف أردرن عن مضمون المحادثات مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول، ولكنها نَطَقَت فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية إن "استمرارها يثبت مدى إلحاح الموقف".

يذكر أن جزيرة مانوس في بابوا غينيا الحديثة تضم مركزا لاحتجاز طالبي اللجوء والمهاجرين الذين يتم تحويلهم من قبل الحكومة الاسترالية بعد إِسْتِنْكَار طلبهم بالحصول على اللجوء بسبب محاولتهم الدخول الى الأراضي الاسترالية بصورة غير شرعية، وتم اتخاذ قرار يَحْكُمُ بإغلاقه وترحيل المحتجزين فيه بعد إِسْتِنْكَار دخولهم الى الأراضي الاسترالية.


المصدر : السومرية نيوز