البرلمان الأوروبي يدعو ميانمار لوقف التطهير العرقي
البرلمان الأوروبي يدعو ميانمار لوقف التطهير العرقي

دعا البرلمان الأوروبي، يوم الخميس، حكومة ميانمار، لوقف ممارسات التطهير العرقي بحق أقلية الروهنغيا المسلمة في البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي، في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، اعتمدت فيه الدول الأعضاء مسودة القرار الداعي لوقف ممارسات التطهير العرقي بحق مسلمي أراكان.

وتضمنت مسودة القرار، المطالبة بـ"الوقف الفوري للهدم الممنهج لبيوت مسلمي أراكان، والعنف الجنسي تجاه الأطفال والنساء هناك".

كما دعت إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتأمين عودة مسلمي أراكان إلى ديارهم، سواء من المناطق الأخرى على أراضي ميانمار أو القاطنين في مخيمات اللجوء ببنغلاديش.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، أطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة موجة جديدة من الجرائم ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في إقليم أراكان.

وبحسب معطيات الأمم المتحدة، فرّ نحو 700 ألف من مسلمي الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلادش، 60 بالمائة منهم أطفال، بعد حملة القمع التي وصفتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة بأنها "تطهير عرقي".

وجراء تلك الهجمات، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا، بحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية. 

موقع صحيفة الراية يقدم خالص الشكر لجميع وارنا الكرام علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم وقدمنا خبراً ينا أعجابكم ، ، حيث تم نقل الان الخبر عبر موقعنا صحيفة الراية ، نتمني من سيادتكم متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة الراية - لكي يصلك جديد الأخبار " بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر ووقت حدوثة .

المصدر : المصريون