اليونان تقر جَمِيعَ الأجراءات تقشف جديدة
اليونان تقر جَمِيعَ الأجراءات تقشف جديدة

أثينا ـ أ.ف.ب:
أقر البرلمان اليوناني مساء أمس الأول الخميس اجراءات تقشف جديدة طالب بها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لقاء حصول اليونان على شريحة جديدة من القروض الدولية على أمل تخفيف الديون. وتم إقرار البنود الرئيسية للقانون التي تتضمن اقتطاعات جديدة في رواتب التقاعد وزيادة في الضرائب، بغالبية بسيطة من التحالف الحكومي تمثلت بـ153 صوتاً من حزب سيريزا اليساري بزعامة رئيس الحكومة الكسيس تسيبراس وحزب أنيل اليميني، بينما صوت 128 ضد تلك الإجراءات، بحسب ما أَبَاحَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية أحد نواب رئيس البرلمان.

في المقابل، صوتت غالبية كبرى من نواب الأحزاب الأخرى كالديموقراطية الجديدة (يمين) والشيوعيين لصالح بندين من القانون ينصان على إِفْساد الامتيازات الضريبية للنواب وخفض ضريبة القيمة المضافة على التجهيزات الزراعية من 24 الى 13فِي المائة.
لم يحضر نواب حزب الفجر الجديد (نازية جديدة) جلسة البرلمان بعد استبعادهم إثر قيام أحد نوابهم بمضايقة نائب من اليمين في قاعة المجلس الثلاثاء. قبل ساعات على اقرار القانون وبينما كان تسيبراس يدعو النواب إلى التصويت لصالح جَمِيعَ الأجراءات جديدة، اندلعت مواجهات أمام مجلس النواب لم تستمر سوى دقائق.

المصدر : الوطن (عمان)