فيديو.. شيخ الأزهر: إنكار السنة هدم لثلثي الدين.. ولا فهم للقرآن بدون الحديث
فيديو.. شيخ الأزهر: إنكار السنة هدم لثلثي الدين.. ولا فهم للقرآن بدون الحديث

قال فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن إنكار الأحاديث النبوية الشريفة يعتبر إنكارًا لثلثي الدين.

وأضاف «الطيب»، خلال لقائه مع برنامج «الإمام الطيب»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الخميس، أن البعض من المعتزلة ومفكري العصر الحديث كالدكتور مصطفى محمود، شككوا في الشفاعة، اعتمادًا على إنكار الأحاديث النبوية الشريفة.

وأوضح الإمام الأكبر أنه بدون السنة النبوية لن يستطيع الإنسان فهم القرآن الكريم، لأنه جاء في أحكام عامة، فصلها النبي، متابعًا: «أين في القرآن صلاة الظهر 4 ركعات وأن صلاة الصبح ركعتان، وأن صلاة المغرب 3 ركعات، وما هي مقادير الزكاة التي تجب علينا، وما الفرق بين زكاة الزروع والأموال، فقد جاءت السنة لتخصص العام، وتفصل المجمل، وتبين المبهم».

وتابع أن الدكتور مصطفى محمود، كان يردد ما قالته المعتزلة بشأن إنكار الشفاعة المذكورة في السنة النبوية كحديث النبي القائل في الشفاعة «لا تحسبوها للمتقين، وإنما هي للخاطئين المتلوثين»، مضيفًا أن إنكار أهل المعتزلة لهذا الحديث كان يعتمد على إيمانهم بالعدل، الأمر الذي يجعل الشفاعة بالنسبة لهم زيادة في الفضل للمتقين.

 

موقع صحيفة الراية يقدم خالص الشكر لجميع وارنا الكرام علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم وقدمنا خبراً ينا أعجابكم ، ، حيث تم نقل الان الخبر عبر موقعنا صحيفة الراية ، نتمني من سيادتكم متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة الراية - لكي يصلك جديد الأخبار " بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر ووقت حدوثة .

المصدر : بوابة الشروق