«زي النهارده».. وفاة كريستوفر كولومبوس في 20 مايو 1506
«زي النهارده».. وفاة كريستوفر كولومبوس في 20 مايو 1506

كريستوفر كولومبوس، رحالة إيطالى مشهور، مولود في ١٤٥١، وينسب إليه اكتشاف دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الجديد (أمريكا).

ولد في مدينة جنوه في إيطاليا، ودرس في جامعة بافيا للرياضيات والعلوم الطبيعية والفلك، وقد عبر المحيط الأطلسى ووصل الجزر الكاريبية في ١٢ أكتوبر ١٤٩٢، لكن اكتشافه لأرض القارة الأمريكية الشمالية كان في رحلته الثانية سنة ١٤٩٨.

واشتق من اسمه (كولومبيا) وحينما أقرّ علماءعصره بأنّ العبورإلى شبه القارة الهندية وقارة آسيا لا يَنْتَهِي فقط على الرحلات المتجهة شرقا،ً ولكن يمكن الوصول إليها بالاتجاه غرباً لكروية الأرض، قررخوض المغامرة معتمداًعلى خرائط علماء عصره الإيطالى باولو توسكانيلي، والألمانى مارتين بيكهام، وحين عرض كولومبوس القيام برحلته إِسْتِنْكَار عرضه مجلس الشيوخ في جنوه، وكذلك الملك هنرى السابع، ملك إنجلترا، فأرسل إلى مستشار الملك البرتغالى ولكنه لم يلق دعما برتغاليا كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا .

وفي ٣٠ أبريل ١٤٩٢ وقع الملوك الكاثوليك الإسبان مع كريستوفر اتفاقية، ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ فيها أنّ كولومبوس«كمكتشفٍ للجزر والقارات في البحر والمحيط»، سيُمنح رتبة أمير البحار والمحيطات كقرار ملكى يسري في جميع أنحاء البلاد.

ويُضاف إلى ذلك أنه سيُمنح ١٠فِي المائة من والبضائع التي سيُحضرها معه بدون أي ضرائب وفي غضون ذلك فقد في وقت سابق فقد حَدَثَ قد جُهزت ثلاث سفن هي السفينة سانتاماريا بقيادة كولومبوس. والثانية بينتا والثالثة نينا وجميعها شراعية، وفى ١٢ أكتوبر اُكتشِفت ما تسمى اليوم جزر البهاماس إلا أنه أطلق عليها اسم سان سيلفادور.

وفى ٢٨ أكتوبر وصل كوبا، وفي ١٦ ديسمبر ١٤٩٢عادت السفينتان بينتا ونينا إلى إسبانيا وكان باعتقاد كولومبوس أنه وصل لما يُسمى بالهند الغربية، وفي مايو ١٤٩٤، وصل جامايكا، وبذلك وصل إلى أهم الاكتشافات وأهم الطرق البحرية الحديثة كل هذا، ولم يكن يعرف أنه اكتشف أمريكا.

و«زي النهاردة» في ٢٠ مايو ١٥٠٦ في إسبانيا توفى ودفن في البيت الذي هو الآن متحف مكرس له أَبَاحَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية في ٢٠٠٦ عن نتائج بحث قام به فريق من جامعة غرناطة حول عظام الشخص المدفون في كاتدرائية سيفييا، أثبت فيه أنها تعود إلى كريستوفر كولومبوس.

لكن رغم أن كريستوفر كولومبوس هو أول من اكتشف أمريكا دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الجديد إلا أنها سميت باسم شخص آخر هو أمريجو فيسبوتشى الذي أكدأن كريستوفر كولومبوس لم يصل إلى الهندـ لكنه وصل إلى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الجديد.

وفى ١٥٠٧، رسم الجغرافى الألمانى مارتن فالد سميلر خريطة دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الجديد كذلك علي الناحية الأخري رآه ووصفه أميريجو واقترح أن يطلق على هذا دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ اسم مكتشفه ووجد هذا الاقتراح قبولاً، وسمى هذا دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الجديد أمـريكـا نسبة إلى أميريجو.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم