الرئيس الفرنسي: لم أقصد الإساءة لإيطاليا وشعبها
الرئيس الفرنسي: لم أقصد الإساءة لإيطاليا وشعبها

سعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتهدئة التوتر مع إيطاليا بعد أن انتقد رفضها استقبال أكثر من 600 مهاجر على متن السفينة أكواريوس في وقت سابق من الأسبوع، وقال لرئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إنه لم يقصد أي إساءة.

وأعلن مكتب ماكرون في بيان، اليوم الخميس: "الرئيس الفرنسي يؤكد أنه لم يقل شيئا أبدا يهدف للإساءة لإيطاليا وشعبها".

وقال الرئيس الفرنسي في اجتماع لمجلس الوزراء، يوم الثلاثاء، إن الحكومة الإيطالية تصرفت باستخفاف وعدم مسؤولية برفضها استقبال السفينة، وذلك حسبما أفاد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين جريفو، كما نقلت وكالة "رويترز".

وأكد ماكرون أنه سيلتقي كونتي في باريس على غداء عمل غدا الجمعة.

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإيطالي بأن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أكد، اليوم الخميس، عقد اجتماعه المقرر مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غدا الجمعة بعد محادثة هاتفية بينهما.

وتابع البيان: "ماكرون وكونتي اتفقا على أنه مع قرب موعد قمة الاتحاد الأوروبي، المقررة في نهاية يونيو/حزيران الجاري، سيكون ضروريا أن يناقشا معا عددا من المبادرات الجديدة".

موقع صحيفة الراية يقدم خالص الشكر لجميع وارنا الكرام علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم وقدمنا خبراً ينا أعجابكم ، ، حيث تم نقل الان الخبر عبر موقعنا صحيفة الراية ، نتمني من سيادتكم متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة الراية - لكي يصلك جديد الأخبار " بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر ووقت حدوثة .

المصدر : الصباح العربي